أمريكا وإيران تتبادلان سجينين في تعاون نادر وترامب يشكر طهران

2019-12-08T09:33:47+00:00
2019-12-08T09:33:50+00:00
سياسة
8 ديسمبر 2019
أمريكا وإيران تتبادلان سجينين في تعاون نادر وترامب يشكر طهران

شرق وغرب – تبادلت الولايات المتحدة وإيران سجينين يوم السبت وذلك في تعاون نادر بين البلدين الخصمين اللذين ساءت العلاقات بينهما منذ انتخاب الرئيس دونالد ترامب.

وأفرجت إيران عن الأمريكي من أصل صيني شي يو وانغ المحتجز في إيران منذ ثلاثة أعوام بتهم تجسس بينما أفرجت الولايات المتحدة عن الإيراني مسعود سليماني الذي كان يواجه اتهامات بانتهاك العقوبات الأمريكية على طهران.

وقال مسؤول رفيع بالإدارة الأمريكية إن واشنطن تأمل أن يؤدي الإفراج عن وانغ إلى إطلاق سراح أمريكيين آخرين محتجزين في إيران مشيرا إلى أن هذه الخطوة مؤشر إلى أن طهران ترغب في التفاوض بشأن قضايا أخرى.

وأضاف أن وانغ بدا في صحة جيدة ويتحلى بروح الدعابة.

وقدمت سويسرا التسهيلات الخاصة بتبادل السجينين وقالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء، وهي الوكالة الرسمية، إن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف استقبل سليماني في زوريخ التي قالت الوكالة إنها شهدت عملية التبادل.

وشكر ترامب إيران على تويتر على ما وصفه ”بمفاوضات نزيهة جدا“ أدت إلى تبادل السجينين. وقال ترامب إن عملية التبادل أظهرت أن الولايات المتحدة وإيران ”يمكنهما عقد صفقة معا“.

وفي بيان صدر في وقت سابق شكر ترامب الحكومة السويسرية على مساعدتها في المفاوضات التي انتهت بالإفراج عن وانغ.

وقال ترامب ”تولي إدارتي أهمية كبرى لإطلاق سراح الأمريكيين الأسرى وسنواصل العمل الدؤوب لإعادة كل مواطنينا المحتجزين ظلما خارج الولايات المتحدة“.

ولدى وصوله إلى طهران قال سليماني، وهو خبير في الخلايا الجذعية، للصحفيين إن الأمريكيين الذي احتجزوه كانوا ”تافهين“.

وأضاف ”أبلغتهم أن هناك مرضى يحتاجون مساعدتي. قالوا لا أحد يهتم بذلك. دعهم يموتوا… هذا يظهر أن المسؤولين الأمريكيين لديهم مشاكل مع الإيرانيين“.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن إطلاق سراح وانغ استند إلى ”ما يمليه الإسلام من قواعد الرأفة“.

وقال المسؤول الأمريكي الرفيع إن الإفراج عن وانغ كان ثمرة ثلاثة أو أربعة أسابيع من المفاوضات المكثفة.

وأبلغ المسؤول الصحفيين في مؤتمر صحفي ”نأمل أن يؤدي ذلك إلى مزيد من النجاح مع إيران“.

ومضى يقول ”يحدوني أمل أن يكون الإفراج عن السيد وانغ مؤشرا على أن الإيرانيين يدركون أن أسلوب دبلوماسية احتجاز الرهائن يجب أن يتوقف إذا أرادت إيران العودة إلى المجتمع الدولي“.

وتمثل سويسرا المصالح الأمريكية في طهران منذ قطع العلاقات بين البلدين بعد قيام الثورة الإسلامية في إيران في عام 1979.

وأدين وانغ خريج جامعة برينستون بتهم تجسس وحكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات في 2017. ودأبت عائلته وجامعته على قول إنه كان في إيران لعمل بحثي متعلق بدراسته التاريخ ونفى الجانبان عنه تهم التجسس.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على تويتر ”سعيد بأن الحكومة الإيرانية كانت بناءة في هذا الأمر… لن يهدأ لنا بال حتى نعيد إلى الوطن كل أمريكي تحتجزه إيران أو أي بلد آخر حول العالم“.

وألقت الولايات المتحدة القبض على سليماني في مطار شيكاجو في أكتوبر تشرين الأول 2018 لمزاعم محاولته تصدير مواد بيولوجية إلى إيران في انتهاك للعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران بسبب برنامجها النووي.

وقال المسؤول الأمريكي إنه كان من المقرر أن يمثل سليماني أمام المحكمة في 11 ديسمبر كانون الأول لكن الاتهامات ضده أُسقطت.

وأضاف أنه لم يتم دفع فدية ولن تقدم الولايات المتحدة أي شكل من أشكال التنازلات. وأحال المسؤول الأسئلة الخاصة بالوضع القانوني لقضية سليماني إلى وزارة العدل.

وقال المسؤول ”لكن ما يمكن قوله في ضوء وضع قضية السيد سليماني هو هذه نتيجة جيدة بشكل استثنائي للولايات المتحدة الأمريكية“.

وعند سؤاله عن وضع القضية ضد سليماني، أرسل مسؤول كبير بوزارة العدل لرويترز أمرا قضائيا أصدرته محكمة في اتلانتا يظهر إسقاط الاتهام يوم السبت.

وقال المسؤول في رسالة بالبريد الالكتروني ”الرئيس اتخذ قرارا في هذا الشأن بناء على اعتبارات السياسة الخارجية. الإدارة نفذت هذا القرار“.

وقال مسؤول أمريكي ثان إن وانغ سيخضع للفحص الطبي في ألمانيا ومن المتوقع أن يبقى هناك عدة أيام.

وقالت هوا قو زوجة وانغ لرويترز إنها ”سعيدة“. وقالت في بيان منفصل ”عائلتنا اكتملت مجددا… لقد انتظرنا، ابننا شاو فان وأنا، ثلاث سنوات طويلة من أجل هذا اليوم ومن الصعب أن أعبر بالكلمات عما أشعر به بعد لم شملنا مع شي يو“.

وأضافت ”نحن ممتنون لكل من ساعد في إنجاز ذلك“.

وقال نزار زكا رجل الأعمال اللبناني المقيم في الولايات المتحدة، والذي أطلقت إيران سراحه في يونيو حزيران بعد احتجاز دام أربعة أعوام، لرويترز إنه كان أول من علم بإطلاق سراح وانغ وإنه أبلغ والدة وانغ وزوجته بهذا النبأ.

المصدررويترز
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.