اسرائيل تشن غارات على غزة بعد اطلاق صواريخ من القطاع

2019-12-08T09:17:37+00:00
2019-12-08T09:17:40+00:00
سياسة
8 ديسمبر 2019
اسرائيل تشن غارات على غزة بعد اطلاق صواريخ من القطاع

شرق وغرب – شنّت طائرات حربية اسرائيلية غارات على غزة في وقت مبكر الأحد، وفق مسؤولين أمنيين فلسطينيين، بعد ساعات على إطلاق ثلاثة صواريخ من القطاع باتجاه جنوب إسرائيل.

وأفاد مسؤولون من حماس ان الغارات استهدفت موقعين في شمال غزة لكتائب القسام، الجناح العسكري لحماس، اضافة الى عدة غارات على موقع للقسام غرب القطاع.

ولم ترد تقارير فورية عن وقوع اصابات.

وأفاد الجيش الإسرائيلي أن “طائرات حربية ومروحيات هجومية ضربت عدة أهداف لحماس الإرهابية” في غزة، إضافة إلى “موقع عسكري تابع لقوة حماس البحرية في قطاع غزة”.

وحمّل الجيش الإسرائيلي “منظمة حماس الإرهابية مسؤولية الأحداث الجارية في قطاع غزة وما ينجم عنها”.

وأضاف أن “حماس ستدفع ثمن الأفعال التي تقوم بها ضد المدنيين الإسرائيليين”.

وأطلق مسلحون فلسطينيون في غزة ليل السبت ثلاثة صواريخ باتّجاه جنوب إسرائيل.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه جرى اعتراضها بواسطة نظام القبة الحديدية، بعد بيان أولي عن اعتراض صاروخين فقط.

وعالج مسعفون ثلاثة أشخاص في سديروت، كانوا أصيبوا بشكل طفيف خلال بحثهم عن ملجأ إثر دوي صفارات الإنذار في المدينة القريبة من غزة، بحسب منظمة “نجمة داوود الحمراء” الإسرائيلية للإسعافات.

ولم تصدر أي تقارير بعد عن وقوع أضرار مادية.

ويعود آخر تاريخ لإطلاق صواريخ من القطاع الفلسطيني الذي تسيطر عليه حركة حماس إلى 29 تشرين الثاني/نوفمبر، وردّت عليه إسرائيل باستهداف موقع لحماس في غزة.

وفي 12 تشرين الثاني/نوفمبر، استهدف الجيش الإسرائيلي قيادياً في الجهاد الإسلامي الذي يعدّ احد الفصائل المسلحة في القطاع الفلسطيني حيث يعيش نحو مليوني شخص في ظل حصار إسرائيلي خانق.

وردّت الجهاد بإطلاق نحو 450 قذيفة في غضون يومين، لكن المنظومة الدفاعية الإسرائيلية اعترضت عددا كبيرا منها بحسب الجيش الإسرائيلي الذي استهدف بدوره مواقع للحركة في القطاع.

وأدت المواجهات إلى مقتل 36 فلسطينياً، ولم يقتل أي إسرائيلي.

وعاد وقف إطلاق النار الهش في 14 تشرين الثاني/نوفمبر.

ومنذ 2008، قادت إسرائيل ثلاث حروب على حماس وفصائل حليفة لها في القطاع.

المصدرأ ف ب
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.