السراج يشيد بتصدي قوات “الوفاق” لـ”عدوان” حفتر و”قوى أجنبية”

2019-12-08T09:14:23+00:00
2019-12-08T09:14:26+00:00
سياسة
8 ديسمبر 2019
السراج يشيد بتصدي قوات “الوفاق” لـ”عدوان” حفتر و”قوى أجنبية”

شرق وغرب – أشاد رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية، فائز السراج، السبت، بأداء قوات الوفاق في مواجهة “عدوان” قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر مدعومًا من “قوى أجنبية”.

وخاطب السراج قوات الجيش، وقيادة غرفة العمليات المشتركة، والقوة المساندة في عملية “بركان الغضب”، بقوله في بيان: “أتوجه إليكم بتحية تقدير واعتزاز، فقد استطعتم (…)، وعلى مدى 9 أشهر، التصدي للعدوان الغاشم، المدعوم من قوى أجنبية”.

ولم يسم السراج “القوى الأجنبية” التي يقصدها، لكن حكومته عادة ما تتهم الإمارات بدعم حفتر عسكريًا، وهو ما تنفيه أبوظبي، وتقول إنها لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى.

وأضاف: “دحرتم محاولات مليشياته (حفتر) اليائسة للتقدم على الأرض، كما تمكنت دفاعاتكم الجوية بقدراتها المتطورة من إسقاط طائراته التي تكرر قصفها للأحياء السكنية والمنشآت والمطارات المدنية”.

وأعلنت قوات “الوفاق”، السبت، أنها أسقطت طائرة حربية تابعة لقوات حفتر، وأسرت قائدها، بعد إصابتها في سماء محور اليرموك، جنوبي العاصمة طرابلس.

وتابع السراج: “إننا حريصون كل الحرص على توفير كل ما من شأنه دعم قواتنا وتطويرها”.

وأضاف: “لن ننسى شهداءنا الذين جادوا بأنفسهم وهم يؤدون الواجب في ميادين الشرف والعزة، وسنتذكر دائمًا تضحياتهم بكل فخر”.

وتجددت لليوم الثاني على التوالي، السبت، اشتباكات بين القوات الحكومية وقوات حفتر، جنوبي طرابلس.

ومنذ عام 2011، يعاني البلد الغني بالنفط من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليًا بين حكومة الوفاق، المعترف بها دوليًا، وقوات حفتر.

وتسعى ألمانيا إلى جمع الدول المعنية بليبيا في مؤتمر دولي ببرلين، في النصف الثاني من ديسمبر/كانون أول الجاري أو أوائل العام المقبل؛ في محاولة للبحث عن حل سياسي للنزاع الليبي.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.