“البنتاغون” ينفي إرسال 14 ألف جندي للشرق الأوسط

2019-12-05T10:43:32+00:00
2019-12-05T10:43:35+00:00
سياسة
5 ديسمبر 2019
“البنتاغون” ينفي إرسال 14 ألف جندي للشرق الأوسط

شرق وغرب – نفت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أليسا فرح، صحة التقارير التي أشارت إلى اعتزام الولايات المتحدة إرسال 14 ألف جندي إلى الشرق الأوسط.

ومساء الأربعاء، قالت تقارير إعلامية أمريكية إن واشنطن تدرس إرسال 14 ألف جندي إضافي للشرق الأوسط، لمواجهة تهديدات إيران في المنطقة.

وأوضحت أليسا فرح، في تغريدة عبر حسابها على تويتر، اليوم، “هذا التقرير خاطئ.. الولايات المتحدة لا ترسل 14000 جندي إلى الشرق الأوسط لمواجهة إيران”.

وكانت تغريدة فرح، ردًا على تغريدة للسيناتور الجمهوري جوش هاولي، الذي قال فيها ” أتطلع إلى سماع (..) سبب رغبة البنتاغون في إرسال 14000 جندي إضافي في الشرق الأوسط، بعد إرسال نفس العدد العام الجاري، هل البنتاغون يستعد لخوض حرب برية؟”.

والأربعاء، نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال”، عن مسؤولين أمريكيين (لم تسمهم) قولهم إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس زيادة كبيرة في التواجد العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط.

وأوضح المسؤولون أن هذا التواجد العسكري يشمل “العشرات من السفن والمعدات العسكرية الإضافية، وما يصل لـ14 ألف جندي إضافي لمواجهة إيران”.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، أنها سترسل تعزيزات عسكرية إلى منطقة الخليج بطلب من المملكة العربية السعودية، والإمارات على خلفية الهجوم الذي تعرضت له منشآت “أرامكو النفطية” في المملكة العربية السعودية.

وفي 24 مايو/أيار الماضي، قال مسؤولون أمريكيون، إن الرئيس ترامب، أبلغ الكونغرس باعتزام إدارته إرسال 1500 جندي إلى الشرق الأوسط، وسط التوتر المتزايد مع إيران، وفق إعلام أمريكي.

وأشارت شبكة “سي إن إن” المحلية، لموافقة ترامب على إرسال “تعزيزات عسكرية إلى منطقة الخليج، تشمل بطاريات صواريخ باتريوت، وطائرة استطلاع، والقوات اللازمة لهذه الموارد”، دون تفاصيل أكثر.

وتشهد المنطقة حالة توتر، إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية وخاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران.

ومنتصف شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي “بقيق” و”خريص” التابعتين لشركة “أرامكو” السعودية، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنته جماعة “الحوثي”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.