غارة أمريكية تستهدف عضوا بحركة “الشباب” جنوبي الصومال

2019-08-20T11:24:57+00:00
2019-08-20T11:25:00+00:00
سياسة
20 أغسطس 2019
غارة أمريكية تستهدف عضوا بحركة “الشباب” جنوبي الصومال

شرق وغرب – أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا “أفريكوم”، مقتل “إرهابي” جراء غارة جوية في بلدة “كونيوبرو” بإقليم “شبيلى السفلى” جنوبي الصومال.

وقالت “أفريكوم” في بيان نشرته الثلاثاء، وحصلت الأناضول على نسخة منه، إنها نفذت بالتعاون مع الحكومة الصومالية غارة جوية في بلدة كونيوبرو، استهدفت عنصرا من “الشباب”.

وأفاد مدير عمليات “أفريكوم” ويليام جالير، إن “الضربة هي مثال على الضغط الذي تفرضه القيادة الأمريكية على الشبكات الإرهابية بما فيها حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة”.

وأضاف “جالير” إن الضغط المستمر يحد من تنقلات “الشباب”، ويهدد من تماسك مقاتليها بينما يدعم شركاء الصومال الذين يواصلون الحرب ضد الحركة.

وبحسب البيان فإن الغارة أسفرت عن مقتل عنصر لمقاتلي “الشباب”، دون ذكر اسمه أو منصبه في الحركة.

وتشير التقييمات الأولية أن الغارة لم تسبب في أية خسائر بشرية في صفوف المدنيين.

وأشار البيان أن القيادة الأمريكية بإفريقيا “ستواصل العمل مع شركائها لدحر الإرهابيين في كافة الطرق اللازمة والفعالة، من أجل حماية الشعب الصومالي من التهديدات الإرهابية”.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.