بلماضي: لدي 23 مقاتلا في منتخب الجزائر

2019-07-11T23:12:46+00:00
2019-07-11T23:12:49+00:00
رياضة
11 يوليو 2019
بلماضي: لدي 23 مقاتلا في منتخب الجزائر

شرق وغرب – قال جمال بلماضي، المدير الفني لمنتخب الجزائر، إن مواجهة كوت ديفوار كانت صعبة جدا رغم تحقيق الخضر التأهل للدور النصف النهائي.

وقال بلماضي خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة “كان لنا العديد من الفرص خلال المباراة وكوت ديفوار كذلك، ولكننا لعبنا بقوة ووصلنا لمرماهم أكثر من مرة ولم نكن موفقين في تحويل الفرص إلى أهداف”.

منتخب مقاتلين بمعنى الكلمة

وأضاف “في نهاية اليوم ما أتذكره هو تأهلنا إلى نصف النهائي”.

وأشاد بلماضي بكل لاعبيه وقال “لدي 23 مقاتلا في الفريق يؤدون كل ما عليهم”.

وعن خوض ركلات الترجيح قال “هو تحدي صعب في أي وقت ولكننا عبرناه”.

إصابة ونقطة سوداء

وبسؤاله عن إصابة يوسف عطال، قال “هي النقطة السوداء الوحيدة في المباراة وللأسف ربما يمتد أثرها لنصف النهائي أمام نيجيريا”.

وأتم بلماضي، “طموحي أن أضع الجزائر ضمن الكبار في أفريقيا عقب الفشل في التأهل لكأس العالم”.

بناء جيل المستقبل

وفي سياق متصل قال إبراهيم كامارا المدير الفني لمنتخب كوت ديفوار، عن خسارته أمام الجزائر في كأس أمم إفريقيا، في المباراة التي أقيمت اليوم الخميس، “عملنا إننا نعلي مستوانا أمام الجزائر وهذا حدث ولكن في النهاية خسرنا بركلات الترجيح”.

وتابع: “لابد على لاعبينا أن يستفيدوا من هذه البطولة وسنحاول بناء فريق قوي للأجيال المقبلة”.

وأكمل: “نحتاج وقت لبناء منتخب قوي، بطولة أفريقيا هي مجرد مرحلة ستساعدنا أن نتحسن”.

وحصد منتخب الجزائر بطاقة التأهل إلى نصف نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية، عقب عبور عقبة كوت ديفوار بضربات الترجيح بنتيجة (4-3) بعد التعادل بهدف لكل منهما، بإستاد السويس الجديد في دور الثمانية.

تقدم منتخب الجزائر بهدف سفيان فيجولي في الدقيقة 20 وتعادل منتخب كوت ديفوار بهدف جوناثان كودجيا في الدقيقة 62، وأضاع بغداد بونجاح ضربة جزاء في الدقيقة 48 للجزائر.

وفي ركلات الترجيح سجل للجزائر رامي بنسبعيني وإسلام سليماني وأندي ديلور وآدم أوناس وأضاع يوسف بلايلي.

وسجل لكوت ديفوار فرانك كيسي وماكسويل كورنيه وماكس جراديل وأضاع ويلفريد بوني وسيري دي.

وضرب منتخب الجزائر موعداً مع نيجيريا يوم الأحد المقبل، في نصف النهائي.

المصدرسبوتنيك
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.