بلماضي يخشى “تاريخ وخبرة” ساحل العاج

2019-07-10T22:15:46+00:00
2019-07-10T22:15:48+00:00
رياضة
10 يوليو 2019
بلماضي يخشى “تاريخ وخبرة” ساحل العاج

شرق وغرب – أعرب مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم جمال بلماضي الأربعاء عن خشيته من “خبرة وتاريخ” فريق ساحل العاج عشية المواجهة المرتقبة بين الفريقين في ربع نهائي كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا في مصر.

وشدد بلماضي في مؤتمر صحفي الأربعاء على أن المباراة لن تكون “اختبارا”، بل “مباراة ربع نهائي يجب أن نفوز بها للعبور إلى الدور المقبل”.

وتابع أن “ساحل العاج منتخب مرشح أيضا للقب مع كل لاعبيه الجيدين الذين يلعبون في بطولات جيدة. هم لاعبو خبرة لديهم اقتناع بالقدرة على الفوز. حققوا اللقب في 2015”.

وأَضاف أن “هذا منتخب لديه هذا التاريخ والخبرة مع الفوز… هذا منافس صعب واللعب ضده سيكون دقيقا”.

واستعاد بلماضي مباراة ساحل العاج ومالي في ثمن النهائي الاثنين، والتي خرج العاجيون فائزين فيها بهدف نظيف، على رغم ما اعتبره المدرب الجزائري سيطرة مالية وقدرة على هز الشباك خاصة في الشوط الأول.

ورأى أن تلك المباراة أظهرت أن هذا المنتخب “يمكن أن تسيطر عليه دون أن تسجل، ويتمكن في نهاية المطاف من الفوز عليك” ما سيتطلب أن يقوم لاعبوه “بكل شيء لنكون مركزين ومصممين، وسيكون الأمر عبارة عن توازن قوى، إذا كانوا أقوى منا سيفوزون… المباراة لن تكون سهلة لا لطرف ولا للآخر”.

وكرر المدرب الجزائري رفضه لاعتبار المنتخب الجزائري الذي أنهى دور المجموعات بالعلامة الكاملة في صدارة المجموعة الثالثة، وهو المنتخب الوحيد الذي حقق أربعة انتصارات في مبارياته الأربع حتى الآن في البطولة، مرشحا أبرز من غيره للقب النسخة الـ32 من البطولة.

ولم يخف بلماضي أنه ضاق ذرعا بالأسئلة حول ترشيح محاربي الصحراء، بالقول لصحفي سأله عن هذا الأمر “عليكم أن تكونوا أكثر ابتكارا في الأسئلة”.

وأضاف: “لم يتلق مرمانا أهدافا حتى الآن، لن نأسف على ذلك… الفكرة هي أن نكون صلبين دفاعيا. إذا أردنا الذهاب بعيدا علينا تلقي أقل عدد ممكن من الأهداف”.

وتعتبر الجزائر من أبرز المرشحين لنيل اللقب الثاني في تاريخها بعد أول تتويج على أرضها في عام 1990.

وفي مقابل حذر بلماضي، كان مدرب ساحل العاج إبراهيم كمارا واضحا في ترجيح كفة المنتخب الجزائري، إذ قال في مؤتمره الصحفي: “عندما ننظر إلى الإحصاءات، هي المرشحة بشكل واضح”.

وأضاف: “عندما تلعب في بطولة من دون أن تخسر أي مباراة، من دون أن تتلقى أي هدف، تسجل تسعة أهداف، هذا يعني أنك فريق رائع. دفاعيا هم أقوياء، في خط الوسط لديهم لاعبون جيدون، وسرعة في الهجوم”.

وتابع كامارا: “لكننا لن نقول أننا خائفون من الجزائر، كلا. هذه لا تزال مباراة كرة قدم، وكل طرف سيأتي مع نقاط قوته ومؤهلاته”.

المصدرالحرة
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.