ألمانيا ترفض طلب واشنطن بإرسال قوات برية إلى سوريا .. ما السبب؟

2019-07-09T23:10:55+00:00
2019-07-09T23:25:21+00:00
ترجمة وتقارير خاصة
9 يوليو 2019
ألمانيا ترفض طلب واشنطن بإرسال قوات برية إلى سوريا .. ما السبب؟

شرق وغرب – رفضت ألمانيا، الاثنين، طلب الولايات المتحدة بإرسال قوات برية إلى سوريا.

وبحسب وكالة “رويترز“، قال شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية خلال مؤتمر صحفي اعتيادي ”عندما أقول إن رؤية الحكومة هي الالتزام بالإجراءات الحالية في التحالف (العسكري) ضد الدولة الإسلامية فهذا لا يشمل قوات برية كما هو معروف“.

وطلبت واشنطن، الأحد، من برلين تقديم قوات برية لمكافحة الإرهاب في شمال سوريا.

وبحسب “الحرة”، قال الممثل الأميركي الخاص لسوريا جيمس جيفري لصحيفة “دي فيلت” الألمانية “نريد من ألمانيا قوات برية لتحل محل جزء من جنودنا” المنتشرين في إطار مهمة دولية لمكافحة الإرهاب في هذه المنطقة تجري مناقشتها حاليا.

في هذا السياق، قال الخبير في المجلس الألماني للعلاقات الخارجية، كريستيان براكيل، انه بالنظر إلى أن البرلمان الألماني يجب أن يوافق عندما يتم إرسال قوات عسكرية في مهام قتالية، فإن القرار لم يشكل مفاجأة.

وأضاف براكيل لـ”شرق وغرب”: إن الائتلاف الحكومي الحالي غير مستقر للغاية في الوقت الحالي، وقد نوقش موضوع الانتخابات المبكرة مرارًا وتكرارًا. وبما أن عمليات نشر القوات العسكرية لا تحظى بشعبية لدى الجمهور، فلن يقوم أي حزب بخدمة نفسه عبر دعم النشر في سوريا.

وتابع: كما أن هناك نقطة أخرى: ففي ضوء السياسات الأمنية الخاطئة التي يتخذها الرئيس ترامب، يتساءل صناع القرار في برلين عن الفوضى التي يمكن أن يجرهم إليها مثل هذا النشر: فالهدف المعلن للقوات الأمريكية في سوريا هو احتواء إيران في المنطقة – وبالاقتران مع النبرة القتالية من جانب واشنطن فإن مهمة كهذه ربما تذهب أبعد من محاربة (داعش).

كما رأى المحاضر في كلية باردي للدراسات العالمية بجامعة بوستون الأمريكية، جريجوري أفتندليان، ان رفض برلين ليس مفاجئاً أيضاً.

وقال أفتندليان لـ”شرق وغرب”: رفض ألمانيا ليس مفاجئًا بالنظر إلى أن الرئيس ترامب يخفض عدد القوات الأمريكية في سوريا إلى 400 فقط.

وأضاف المحلل الأسبق لشؤون الشرق الأوسط في الخارجية الأمريكية: بدون قيادة الولايات المتحدة، وخاصة في المجال العسكري، فمن غير المرجح أن يورط حلفاء الولايات المتحدة مثل ألمانيا قواتهم. 

وكان جيفري يزور برلين الجمعة لإجراء محادثات في هذا الشأن. وقال إنه ينتظر ردا خلال تموز/يوليو الجاري، وفق “الحرة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.