إيران تعلن تجاوزها حدود اليورانيوم المخصب .. ماذا يعني ذلك في ظل التوترات المتصاعدة بين واشنطن وطهران؟

2019-07-02T22:56:06+00:00
2019-07-02T22:56:10+00:00
ترجمة وتقارير خاصة
2 يوليو 2019
إيران تعلن تجاوزها حدود اليورانيوم المخصب .. ماذا يعني ذلك في ظل التوترات المتصاعدة بين واشنطن وطهران؟
الصورة: أ ف ب

شرق وغرب – أعلنت إيران، الاثنين، تجاوزها حدود اليورانيوم المخصب والمفروضة عليها بموجب الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وبحسب وكالة “فرانس بريس”، فقد قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لوكالة إيسنا شبه الرسمية “لقد تجاوزت إيران سقف الـ300 كلغ” من مخزون اليورانيوم الضعيف التخصيب.

وبعد تصريح ظريف، أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، المكلفة بالتحقق من تطبيق طهران الاتفاق النووي، أن مخزون طهران من اليورانيوم المخصب قد تجاوز بالفعل الحد المسموح به، بحسب المتحدث باسم الوكالة الأممية.

وقال المتحدث في تصريح مكتوب الاثنين إن “الوكالة تحققت في الأول من يوليو/تموز من تجاوز مجمل مخزون (طهران) من اليورانيوم المخصب الـ300 كلغ”، والمدير العام للوكالة يوكيا أمانو أبلغ مجلس الحكام بذلك.

في هذا الصدد، قالت مديرة سياسة منع الانتشار النووي في جمعية الحد من انتشار الأسلحة في الولايات المتحدة، كيلسي دافنبورت، إن خرق إيران لحد 300 كيلو غرام من اليورانيوم منخفض التخصيب هو استجابة متوقعة ولكنها مقلقة لإعادة فرض العقوبات الأمريكية.

وأضافت دافنبورت لـ”شرق وغرب”: خلال السنة الماضية، حرمت إدارة ترامب إيران من الفوائد المنصوص عليها في الاتفاق، وكافحت الأطراف المتبقية في الصفقة لتطوير حلول لتسهيل التجارة المشروعة مع إيران.

وأشار إلى انه من المؤسف، ولكن من غير المفاجئ، انه بعد حرمان إيران من المنافع المنصوص عليها للامتثال بقيود الصفقة النووية، فإن إيران تنتقم الآن.

وأكدت ان الانتهاك الطفيف لحد اليورانيوم منخفض التخصيب لا يشكل خطرًا متناميًا فوريًا ولا يشير إلى أن إيران تسابق نحو قنبلة نووية، لذلك فإن من المهم ألّا تتصرف الولايات المتحدة بشكل مبالغ فيه أو أن تصعّد من التوترات في المنطقة أو تدفع إيران نحو خطوات إضافية لانتهاك الاتفاق.

وتابعت: تحتاج كل من الولايات المتحدة وإيران إلى ممارسة ضبط النفس والإحجام عن المزيد من التصرفات التي تهدد بانهيار الاتفاق وزيادة احتمالية نشوب صراع عسكري.

من جهته، قال الزميل الزائر في مركز بروكنجز الدوحة، علي فتح الله نجاد، ان هذا لن يغير من ديناميكيات الأمور كثيرًا، طالما أن خرق إيران لالتزاماتها في خطة العمل الشاملة المشتركة سيكون ضئيلًا كهذا.

وأضاف فتح الله نجاد لـ”شرق وغرب”: لكن، هذا سيتغير حالما تبدأ إيران بتخصيب اليورانيوم إلى مستوى 20%، كما هددت أن تفعل بحلول الأسبوع القادم. 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.