انطلاق فعاليات اليوم الثاني من “مؤتمر المنامة”

2019-06-26T09:53:13+00:00
2019-06-26T09:53:16+00:00
سياسة
26 يونيو 2019
انطلاق فعاليات اليوم الثاني من “مؤتمر المنامة”

شرق وغرب – انطلقت، صباح الأربعاء، فعاليات اليوم الثاني والأخير من “مؤتمر السلام من أجل الإزدهار” الشق الإقتصادي لخطة السلام في الشرق الأوسط، والمعروفة إعلاميًا بصفقة القرن، في العاصمة البحرينية، المنامة.

وافتتحت جلسة اليوم بكلمة لوكيل وزير الدولة الأمريكي لشؤون النمو الاقتصادي والطاقة والبيئة، كيث كراتش، تحدث فيها عن الآثار الإيجابية التي ستترتب عن الخطة الاقتصادية المقترحة من جاريد كوشنر، مستشار وصهر الرئيس الأمريكي، من “مضاعفة الدخل القومي” للفلسطينيين، و”تقليل الفقر”.

وأعقب كلمة كراتش جلسة جماعية لمديرة الصندوق الدولي كريستين لاغارد، ومحمد الشيخ وزير دولة وعضو مجلس الوزراء ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بالسعودية، إلى جانب رجل الأعمال النيجيري توني إليوميلو رئيس شركة ايريس هولدنج، وويليم بويتر المستشار الاقتصادي في “سيتي غروب” أحد أكبر شركات الخدمات المالية الأمريكية.

ومساء الثلاثاء، أطلق جاريد كوشنر، في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر سيلًا من الوعود للفلسطينيين والمنطقة بشأن المستقبل والتنمية والازدهار.

لكنه أغفل تمامًا حقوق الفلسطينين الكثيرة، لاسيما إقامة دولة كاملة السيادة، عاصمتها مدينة القدس الشرقية المحتلة، وعودة ملايين اللاجئين.

واللافت أن المؤتمر يُعقد بمشاركة عربية رسمية محدودة، مقابل مقاطعة تامة من جانب فلسطين ودول عربية أخرى.

ويهدف المؤتمر، الذي يختتم أعماله الأربعاء، إلى تنظيم الجوانب الاقتصادية لخطة التسوية السياسية الأمريكية المرتقبة للشرق الأوسط، والمعروفة إعلاميًا باسم “صفقة القرن”.

وتقاطع القيادة والفصائل ورجال الأعمال الفلسطينيين المؤتمر، باعتباره إحدى أدوات خطة السلام الأمريكية، التي يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل 

المصدرالأناضول
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.