ترامب يوقع على أوامر تنفيذية بفرض عقوبات قاسية على إيران تطال خامنئي .. ما تداعياتها؟

2019-06-25T11:15:24+00:00
2019-06-25T13:12:25+00:00
ترجمة وتقارير خاصة
25 يونيو 2019
ترامب يوقع على أوامر تنفيذية بفرض عقوبات قاسية على إيران تطال خامنئي .. ما تداعياتها؟
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2019-06-15 06:13:45Z | | ÿÙÍÙÿÙÍÙÿÙÍÙÿ¤`1Ú

شرق وغرب – وقع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الإثنين، على أوامر تنفيذية بفرض عقوبات قاسية على إيران، تشمل مرشدها الأعلى، علي خامنئي، حيث تحرم هذه العقوبات خامنئي من “الوسائل المالية”، وستبلغ قيمة الأصول الإيرانية المجمدة “مليارات” الدولارات.

وبحسب “الحرة“، فقد قال ترامب بينما كان يمشي إلى جانب نائبه، مايك بنس، إنه على بعد دقائق من توقيع أمر تنفيذي بفرض عقوبات على طهران تشمل حرمان المرشد الأعلى وآخرين من التمتع بالأدوات المالية.

وأضاف الرئيس الأمريكي قائلا: “سنستمر بفرض ضغط كبير على طهران”، وتابع: “سنواصل رفع الضغط على طهران… لا يمكنهم الحصول على سلاح نووي”.

وشدد ترامب مجددا على عدم السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي.

وقال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، في مؤتمر صحفي الإثنين، إن العقوبات تهدف إلى الحد من تمويل إيران للإرهاب وأضاف أن العقوبات الجديدة تطال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، والمتوقع تطبيقها ضده “هذا الأسبوع”.

وقال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، في مؤتمر صحفي الإثنين، إن العقوبات تهدف إلى الحد من تمويل إيران للإرهاب وأضاف أن العقوبات الجديدة تطال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، والمتوقع تطبيقها ضده “هذا الأسبوع”.

وقال المستشار السياسي في الحزب الجمهوري، برادلي بليكمان، إن الهدف من العقوبات الإضافية هو زيادة الضغط الأقصى على إيران لتتوافق مع المعايير والتوقعات الدولية.

وأضاف بليكمان لـ”شرق وغرب”: تشير التقارير إلى أن الولايات المتحدة ردت على إسقاط طائرة الدرون التابعة للبحرية من قبل إيران من خلال هجوم الكتروني على البنية التحتية العسكرية.

واعتبر ان إيران تقوم باستدراج الولايات المتحدة نحو مواجهة، ولكن لم تأخذ الطعم حتى الآن.

من جهة أخرى، قال المدير التنفيذي لمؤسسة “ذا ناشيونال إنترست”، خالد صفوري، ان هذه العقوبات تثبت مجدداً أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لا يفقه في السياسة الخارجية.

وأضاف صفوري لـ”شرق وغرب”: يعتقد ترامب أنه حين يقوم بخنق إيران بهذه الطريقة، فإن هذا سيبعد شبح الحرب. لكن برأيي، الذي قام به ترامب اليوم يقرب الولايات المتحدة إلى حرب مفتوحة مع إيران.

وأشار إلى ان أحد أسباب هجمات اليابان على الولايات المتحدة خلال “بيرل هاربر” في الأربعينيات كانت نتيجة الحظر النفطي الذي قامت به الولايات المتحدة ضد اليابان وخنقها، فلم يكن أمامها – آنذاك – أي فرصة سوى أن تفتح حرباً لتتخلص من هذه العقوبات، وهذا نفس الوضع ومشابه له الذي تقوم به الولايات المتحدة ضد إيران الآن.

وتابع: إن ترامب محاط بمجموعة من المتطرفين الذين يريدونه أن يدخل حرباً مع إيران، وهم يعرفون ان هذه الخطوات ستؤدي إلى ذلك، ولكنهم يقنعونه بأنها مجرّد عقوبات سلمية وان ليس هناك أي عمل عسكري.

وخلص إلى القول:أنا أعتقد ان الخدعة انطلت عليه. وبالرغم من ان هناك بعض الرؤساء الذين لم يفقهوا في السياسة الخارجية مثل رونالد ريغان، إلا أنهم أحاطوا أنفسهم بمجموعة من المؤسسة الأمنية والسياسية الملمة بالشؤون الخارجية. لكن هذا الرئيس ليس حوله أي شخص ذو خبرة في السياسة الخارجية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.