قرقاش: حفتر لم يتشاور مع الإمارات قبل زحفه على طرابلس

2019-05-15T22:06:36+00:00
2019-05-15T22:06:58+00:00
سياسة
15 مايو 2019
قرقاش: حفتر لم يتشاور مع الإمارات قبل زحفه على طرابلس

شرق وغرب – تحدث وزير الدولة الإماراتي أنور قرقاش في تصريحات إعلامية الأربعاء عن مختلف القضايا التي تشغل منطقة الشرق الأوسط والخليج خاصة وحتى المغرب العربي.

وتطرق قرقاش إلى التطورات الأخيرة في الخليج التي ميزها الهجوم على ناقلات نفط في المياه الإقليمية الإماراتية والتصعيد بين الولايات المتحدة وإيران.

وحمل قرقاش مسؤولية ما يجري في المنطقة لإيران بقوله “إن السلوك الإيراني أدى إلى الموقف الصعب الذي نشهده ولطالما تحلينا بضبط النفس وسنواصل التصرف بهذا الشكل”، مشيرا إلى أن بلاده تلتزم بعدم التصعيد وبالسلام والاستقرار

ووصف أنور قرقاش تصريحات وزير خارجية إيران جوفاء داعيا إيران للتحلي بالمسؤولية والعقلانية. وقال قرقاش إنه من الواضح أن فعالية العقوبات على إيران جزء لا يتجزأ من التوتر القائم، وأن طهران بحاجة لمعالجة المخاوف بشأن صواريخها.

ولم يتردد المسؤول الإماراتي بالقول ان بلاده وحلفائها يشعرون بالقلق من سياسة إيران في المنطقة.

وبشأن الهجوم على ناقلات النفط في المياه الإقليمية الإماراتية أكد قرقاش أنه لم يتم الإنتهاء بعد من التحقيق، رافضا التكهن بمن نفذ الهجوم. وأضاف قرقاش “ننتظر ما سيتوصل إليه شركاؤنا بخصوص التحقيق في الهجوم على ناقلات النفط قبالة الفجيرة”. وكشف قرقاش عن تسليم رسالة شكوى إلى مجلس الأمن الدولي بشأن تخريب ناقلات النفط قبالة الفجيرة .

وعن التقرير الأمريكي الأخير حول قال وزير الدولة الإماراتي “لابد أن أمريكا رصدت تهديدا محددا قبل أن تصدر تقييمها بشأن العراق”.

جاء ذلك ردا على سؤال عما إذا كان يتفق مع القرار الأمريكي الخاص بسحب موظفين من العراق. وكانت واشنطن قد أمرت بسحب موظفيها غير الأساسيين من بعثاتها الدبلوماسية في العراق الأربعاء في مؤشر آخر على مخاوفها مما تصفها بتهديدات من إيران.

وبشأن اليمن قال قرقاس “اتفاق ستوكهولم لا يزال أفضل خيار لدينا لكن الحوثيين في اليمن يعطلون تنفيذه، معبرا عن قلقه من الهجوم الحوثي على السعودية”.

وفي نفس الوقت لم يستبعد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أن التحالف العسكري بقيادة السعودية “سيرد بقوة” على أي هجوم تشنه جماعة الحوثي اليمنية على المملكة لكنه سيظل ملتزما باتفاق سلام تم التوصل إليه بشأن مدينة الحديدة برعاية الأمم المتحدة.

وأضاف قرقاش للصحفيين أن الإمارات، العضو في التحالف الذي يقاتل الحوثيين في اليمن منذ أربعة أعوام، تؤمن بأن اتفاق السلام في الحديدة “يظل خيارنا الأفضل” وستدعم عملية الأمم المتحدة رغم أفعال جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران.

وعن القضية الفلطسينة تحدث قرقاش عن أهمية الحوار مع إسرائيل واصفا ذلك بالشيء الإيجابي. كما عبر ذات المسؤول عن دعم المشاركة الأمريكية في عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية، مشددا على موقف بلاده المؤيد لقيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

وعن ما يجري في ليبيا، قال أنور قرقاش إن القائد العسكري الليبي حفتر لم يتشاور معنا قبل زحفه نحو طرابلس. ولفت الوزير إلى صعوبة التعامل مع الوضع في ليبيا فيما تظل العاصمة تحت سيطرة فصائل كثيرة بينها بلطجية وعصابات.

أما عن الكلف السوداني فقد شدد انور قرقاش على أن السودان يحتاج لكثير من الدعم المالي وغيره ليكون مستقرا ونود المساعدة.

المصدرEuronews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.