خبير عراقي يعلّق لـ”شرق وغرب” على زيارة بومبيو المفاجئة لبغداد .. ماذا قال؟

2019-05-09T13:27:36+00:00
2019-05-09T13:27:39+00:00
ترجمة وتقارير خاصة
9 مايو 2019
خبير عراقي يعلّق لـ”شرق وغرب” على زيارة بومبيو المفاجئة لبغداد .. ماذا قال؟

شرق وغرب – قام وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بزيارة مفاجئة إلى بغداد، الثلاثاء، التقى خلالها مع رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي.

وبحسب وكالة فرانس برس، فقد قال بومبيو للصحفيين وهو في طريقه إلى بغداد: “أريد الذهاب إلى بغداد للتحدث مع القيادة هناك لأؤكد لهم استعدادنا لمواصلة ضمان أن العراق دولة ذات سيادة ومستقلة”.

وتابع بومبيو قائلاً إن مخاوف واشنطن بشأن سيادة العراق ليست جديدة، وهي تريد أن يكون العراق مستقلاً ولا يدين بالفضل لدولة أخرى.

وفي هذا الصدد، عبّر رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية د. واثق الهاشمي، عن اعتقاده بأن زيارة بومبيو كانت طبيعية.

واعتبر الهاشمي في تصريحه لـ”شرق وغرب” انه يوجد تسابق إيراني أميركي، قائلاً: أنا لا أستبعد خلال ثلاث أو أربعة أيام أن يأتي مسؤول إيراني للعراق، فضلًا عن ان هناك تصريحات أمريكية-إيرانية متبادلة.

وقال ان العراق بين كماشتي الضغط الأميركي والإيراني، وان لديه ثلاث سيناريوهات قادمة عليه أن يختار أحدها: إما أن يذهب باتجاه أن يكون مع الولايات المتحدة الأمريكية ويبدو هذا صعب، أو يذهب باتجاه إيران وأيضًا هذا صعب.

وأضاف: الخيار الأفضل أن يكون على الحياد، لكن المشكلة هي أن هناك تعدد للولاءات السياسية في الداخل العراقي إلى الدول الأخرى على حساب المصلحة الوطنية.

وأشار إلى أن بومبيو اجتمع لأربع ساعات مع الرئيس العراقي برهم صالح ومع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بحضور وزير الخارجية.

ولفت إلى أن بومبيو أبلغ الجانب العراقي انه هناك قلق أميركي، وأيضًا كشف معلومات أنه ربما المصالح الأميركية تتعرض إلى ضرب أو اعتداءات من جماعات مسلحة تتبع إيران، منوّهاً إلى أن بومبيو ناقش أيضاً موضوع أن العراق هو حليف استراتيجي مهم.

وتابع: أنا لا أستبعد أن يكون العراق له إعفاء جديد في موضوع العقوبات، فهناك حاجة إلى لكهرباء والغاز الإيراني في المرحلة المقبلة.

وأكمل: الأمور تتجه للتصعيد ولكن لا أعتقد أنها تتجه إلى الحرب على اعتبار أن هناك توازن قوى موجود الآن وليس نظام قطبية واحدة. فهناك قوات أميركية وقوات روسية، والصين موجودة على الخط، بالإضافة إلى بريطانيا، فرنسا، وألمانيا.

وخلص إلى القول: أعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول أن تضغط لتحريك الشارع الإيراني في ظل الحصار، وهناك أيضًا حزمة عقوبات قادمة ربما ستكون تباعًا باتجاه إيران.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.