وزيرة الدفاع الفرنسية تنفي مسؤولية بلادها عن مقتل مدنيين باليمن

2019-04-18T22:45:30+00:00
2019-04-18T22:45:33+00:00
سياسة
18 أبريل 2019
وزيرة الدفاع الفرنسية تنفي مسؤولية بلادها عن مقتل مدنيين باليمن

شرق وغرب – نفت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، أن تكون باريس مسؤولة عن مقتل مدنيين في حرب اليمن.

جاء ذلك في تصريحات للوزيرة، الخميس، بثتها إذاعة “راديو كلاسيك” المحلية (خاصة).

وقالت بارلي: “لا يوجد أية دليل على أن الأسلحة الفرنسية التي تستخدمها السعودية في اليمن، تسببت في مقتل مدنيين”.

وأضافت: “حسب علمي، لا يتم استخدام هذه الأسلحة (الفرنسية) بطريقة هجومية في الحرب باليمن، وليس لدي أي دليل على أن فرنسا السبب في وقوع خسائر بين صفوف المدنيين هناك”.

جاءت تصريحات الوزيرة الفرنسية، في أعقاب كشف مؤسسة “ديسكلوز” للتحقيقات الاستقصائية، الإثنين، عن وثيقة سرية خاصة بإدارة الاستخبارات العسكرية الفرنسية، يعود تاريخها لأكتوبر/تشرين الأول 2018، تفيد بأن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، استخدم أسلحة فرنسية في حربه هناك، بما في ذلك قصف مناطق مدنية.

وعليه، طالبت بارلي في تصريحاتها اليوم، المجتمع الدولي بـ”محاولة وضع حد للصراع في اليمن، وإيجاد حل سياسي”.

كما وصفت الأوضاع في اليمن بأنها “حرب قذرة”.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة “الحوثي” المسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفقا لوصف سابق للأمم المتحدة.

المصدرالاناضول
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.