البرهان يعيد تشكيل قيادة الجيش السوداني

2019-04-15T11:24:36+00:00
2019-04-15T11:24:39+00:00
سياسة
15 أبريل 2019
البرهان يعيد تشكيل قيادة الجيش السوداني

شرق وغرب – أصدر رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان، الإثنين، قررات بإعادة تشكيل رئاسة الأركان المشتركة للجيش السوداني، وترفيع عدد من الضباط إلى رتبة فريق أول. 

جاء ذلك في بيان صادر عن الناطق باسم الجيش السوداني، اللواء أحمد خليفة الشامي، اطلعت عليه الأناضول. 

وتأتي هذه القرارت عقب إعفاء وزير الدفاع عوض بن عوف، ورئيس الأركان، كمال عبد المعروف من الخدمة العسكرية وإحالتهما للتقاعد. 

وأوضح البيان أنه تم تعيين الفريق أول “هاشم عبدالمطلب أحمد بابكر” رئيسا للأركان المشتركة، والفريق أول “محمد عثمان الحسين” نائبا له. 

وأضاف أنه تم تعيين الفريق أول بحري “عبد الله المطري الفرضي” مفتشا عاما للقوات المسلحة، والفريق “آدم هارون إدريس” رئيسا لهيئة العمليات المشتركة. 

كما تم تعيين الفريق “مجدي إبراهيم عثمان”، رئيسا لأركان القوات البرية، والفريق طيار “محمد علي محمد”، رئيسا لأركان القوات الجوية، والفريق بحري “مجدي سيد عمر” رئيسا لأركان القوات البحرية، واللواء “حذيفة عبدالملك أحمد الشيخ”، رئيسا لهيئة الاستخبارات العسكرية بالإنابة.

وأشار البيان إلى ترقية الفريق طيار “صلاح عبدالخالق” ، والفريق “محمد عثمان الحسين”، والفريق “جمال عمر محمد”، والفريق بحري “عبدالله المطري” إلي رتبة الفريق أول.

والأحد أصدر المجلس مرسوما دستوريا بتعيين كل من عبد الفتاح البرهان رئيسا له، ومحمد حمدان دقلو، قائد قوات الدعم السريع، نائبا لرئيس المجلس. 

كما شمل المرسوم تعيين أعضاء هم: عمر زين العابدين، الطيب بابكر صلاح عبد الخالق، حلال الدين الشيخ، ياسر العطا، مصطفي محمد مصطفي، إبراهيم جابر، وشمس الدين الكباشي. 

والأعضاء الثمانية هم ستة من الجيش وعضو من الشرطة والثامن من المخابرات. 

ولليوم العاشر على التوالي، يواصل آلاف السودانيين الاعتصمام أمام مقر قيادة الجيش؛ لـ”الحفاظ على مكتسبات الثورة”، في ظل مخاوف من أن يلتف عليها الجيش كما حدث في دول عربية أخرى، وفقا للمحتجين. 

وأعلنت قيادة الجيش السوداني، الخميس الماضي، عزل واعتقال الرئيس عمر البشير، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت في 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، تنديدا بالغلاء ثم طالبت بإسقاط النظام الحاكم منذ ثلاثين عاما.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.