إردوغان يعتبر هجوم نيوزيلندا مثالاً على تصاعد “العداء للإسلام”

2019-03-15T12:24:51+00:00
2019-03-15T12:24:54+00:00
سياسة
15 مارس 2019
إردوغان يعتبر هجوم نيوزيلندا مثالاً على تصاعد “العداء للإسلام”

شرق وغرب – اعتبر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الجمعة أن الاعتداءين اللذين استهدفا مسجدين في نيوزيلندا هما مؤشر على “تصاعد العداء للإسلام”، داعياً الدول الغربية إلى اتخاذ إجراءات “طارئة” لتفادي وقوع “كوارث” أخرى.

وفي بيان نشر على تويتر، ندد الرئيس التركي “بشدة” بهذا الاعتداء المزدوج، معتبراً أنه “مثال جديد على تصاعد العنصرية والعداء للإسلام”. 

وقتل 49 شخصاً على الأقل في هذا الاعتداء الذي وقع في مدينة كرايست تشيرش الجمعة، كما أعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن التي اعتبرت الاعتداء “عملاً إرهابياً”. وأكد رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون بدوره أن مطلق النار يميني متطرف أسترالي. 

وأثار هذا الاعتداء استياء في تركيا ذات الغالبية المسلمة. 

وأفادت عدة وسائل إعلام تركية أن المهاجم أطلق تهديدات ضدّ تركيا في “بيان” نشره على مواقع التواصل، وكتب على مخازن أسلحته كما ظهر في صور نشرها على تويتر تواريخ الهزائم العسكرية للسلطنة العثمانية.

وفي بيانه، تحدّث خصوصاً عن كاتدرائية آية صوفيا في اسطنبول، التي حولها العثمانيون إلى مسجد بعد سيطرتهم على مدينة القسطنطينية عام 1453، وتحولت بعد ذلك إلى متحف. وقال إنها “ستتحرر من مآذنها”. 

وقال الرئيس التركي “من الواضح أن رؤية القاتل التي تستهدف أيضاً بلدنا وشعبنا وشخصي بدأت تحظى بمزيد من التأييد في الغرب كالسرطان”. 

وتابع “مع هذا الاعتداء، العداء ضد الإسلام (…) تخطّى حدود المضايقة الشخصية ليصل إلى مستوى القتل الجماعي”، داعياً الدول الغربية إلى “اتخاذ إجراءات بشكل طارئ” لتجنّب “حصول كوارث جديدة”. 

وتنتقد حكومة إردوغان الإسلامية باستمرار ما تصفه بأنه “تصاعد العداء للإسلام” في الدول الغربية. 

المصدرأ ف ب
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.