ثلاث قصائد للشاعرة هناء العمصي

11 مارس 2019آخر تحديث : الإثنين 11 مارس 2019 - 7:30 مساءً
ثلاث قصائد للشاعرة هناء العمصي
هناء العمصي

*هناء العمصي: شاعرة فلسطينية.

*خطيئة*

سَئمتُ صَمتَكَ المُهتَرء

والمُكتَضُ بأعذارٍ باهِتة

سَئِمتُ حُبا كفُقاعاتِ… الندى

ليسَ لها عُمرًا

وهذا القلبُ المُتعلقُ

بِأسوَارِ النَبض

يتسَولُ بعضَ الحياةِ مِنْك

مَللتُ انْتظارًا تَشَبثَ بمُقلتَيّ

يبحثُ في جفافِ صَحراءُك

عن غدٍ يُمطرُني

لِيسْقِي عَقاربَ الفُراق

ويبوحَ بأَسرارِ الليل

كلما ترَك الضياعَ يَنهشُ أعماقي

ويخْفى عنك … حُبا يَعتاشُني

كخَطيئةٍ ترفضُ التوبَةَ

مازِلتُ أَقترِفُها

وتَلتهمُ أَنفاسي

——-

*صهيل الكمنجات*

جالسٌ هُنا انت َ…

تعتلي صهوةَ النبضِ

تَسجُنُ الخوفَ في اوردةِ الليلِ

تَحْفُرُ الصدى في أعصابِ الاحلام

تُشَرِّدُ الوحشةَ من براري الروح

تصطادُ الوقتَ بقبلةٍ على جبينِ اللحظة

تضربُ بِسَيْفِكَ عُنقَ الصهيل

فيسيلُ الحبُ يَعزفُ تَرَانِيمَه

وتخرجُ الموسيقى من رحمِ الكمنجات

لتدوسَ شياطينَ الألم

شهيٌ انت …

كلحظةٍ  سارتْ بين ثَنايا الحب

فَينبثقُ الشغفُ غزلاناً  تَعدو في بحرِ الحياة  

تعزفُ موسيقى الشوقِ

وانت َتزُفُّ الأَمْكِنَةَ للحنين

شهيٌ انت ….

حين تتحكمُ في تقويمِ المشاعر وتُغَيِّرُ مَسَارَ الإحساس

بحكمةِ عاشق تأتي باللغةِ مغلفةً بالفرح

تكسو الخطواتَ بالهدوء

خوفاً أن تَخدِشَ هيبةَ الأفكار

فتجللُ الوقتَ بشالٍ من ياسمين !

———

*آخر الأمنيات*

ارتَجَلَتُ الوقتَ ومشيتُ

وذاكرتي السقيمةُ وبقايا

حكايةٍ مُعْتَقَلةٍ يسطعُ

نورُها على جبينِ لساني

يرتمي في أحضانِ الكلمات ِ

محاولًا ترميمَ الخراب ِ

الذي حلَّ بالفجرِ

أبصرُ لهفتي وانا اقرأُ الأُفُق َ

وافتحُ للسماءِ زجاجةَ عطر ٍ

لتنشرَ الضياءَ على صدرِ المدى

وتملأ اليومَ بالبهجةِ

انا الحكاياتُ البعيدةُ التي رواها ابي

انا الصبِّارُ المترامي على أطرافِ حكورتِنا

وشجرةِ الجميزِ الشاهدةِ على الفجيعةِ

اورثني ابي هجيرًا لا يكفي

أن يكونَ حنينًا يملأ أوهامي

ويدعوني للهروبِ من قبضةِ التاريخِ

والارتماءِ في أحضانِ الضجر ِ

الظلامُ الذي يدورُ في غفلةٍ حولَنا

لم يكنْ سوى ليلٍ علَّقَ مشنَقَتَهُ

وسألَ عن آخرِ الأمنيات ِ

فصرخنا انا والوقت ُوالحكايا

والحنينُ وأبي بصوتٍ واحد ٍ

فنجانٌ من السكينة ِ

وضوءٌ من عينيِّ الأرضِ ينسكبُ

على رُوحِنا كلَّما لاحتْ شمسُ الحريةِ !

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.