بعد تهديد البنتاغون.. هل تعيد تركيا حساباتها بشأن منظومة “إس 400” الروسية؟

10 مارس 2019آخر تحديث : الأحد 10 مارس 2019 - 9:46 مساءً
بعد تهديد البنتاغون.. هل تعيد تركيا حساباتها بشأن  منظومة “إس 400” الروسية؟

شرق وغرب – قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الجمعة، إن إحجام الحلفاء عن تزويد تركيا بالمنظومات الجوية لحماية نفسها من التهديدات، اضطرها لشراء منظومة إس 400 الروسية، التي سيتم نصبها أكتوبر المقبل. 

وبحسب وكالة الأناضول، فقد أكد أكار مضي تركيا قُدما في صفقة شراء منظومة إس 400 الروسية للدفاع الجوي. 

وأضاف: “شراؤنا لمنظومة (إس-400) الدفاعية الروسية ليس خيارا وإنما ضرورة فنحن مضطرون لحماية 82 مليون مواطن (تركي) والدفاع عنهم”. 

وأوضح أن منصات صواريخ “إس 400” سيتم نشرها بداية من أكتوبر المقبل ونعمل حاليا على رسم خريطة انتشارها. 

من جهتها، هددت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” تركيا بعواقب وخيمة إذا لم تتخل عن عزمها شراء منظومات الدفاع الجوي الروسية “إس-400.

ونقلت صحيفة “ديفينس نيوز” عن المتحدث باسم البنتاغون تشارلي سامرز السبت قوله: “إذا حصلت تركيا على منظومة إس 400 ستواجه عواقب وخيمة من ناحية علاقتنا في المجال العسكري و(صواريخ) باتريوت، ومقاتلات إف —35″، بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأضاف: “لن يحصلوا على مقاتلات إف- 35 في حال حصولهم على منظومة إس 400”.

وفي هذا الصدد، قال الباحث في العلاقات الدولية والشؤون الاستراتيجية، د. علي حسين باكير، انه لا يعتقد ان التهديد الامريكي سيؤثر في قرار تركيا بخصوص صفقة “إس-400” الروسية.

وأكد باكير لـ”شرق وغرب” انه بالنسبة إلى الأتراك، فهذا أمر محسوم والصفقة تمت ويجري تنفيذها. القرار المتعلق بالصفقة هو قرار سيادي ولا يوجد ما يحير أنقرة على التراجع عنها، بل على العكس، فالتهديدات الأمريكية تؤكد لصانع القرار التركي أن توجهه إلى موسكو بسبب رفض واشنطن التعاون كان قرارا صائباً.

وفيما يتعلق بصفقة الباتريوت المحتملة بين تركيا والولايات المتحدة، فقد قال: لا تزال انقرة منفتحة على أبرامها لكنها مرتفعة الثمن. كما أن الولايات المتحدة لم توافق حتى الان على نقل التكنولوجيا وتشترط التخلي عن الصفقة الروسية وهو أمر لن يحصل باعتقادي.

إلى ذلك، علّق مدير مركز التحليل السياسي العسكري في معهد هدسون في الولايات المتحدة، ريتشارد ويتز، على هذا الموضوع.

وقال ويتز لـ”شرق وغرب”: إن التهديدات الأمريكية هي تهديدات حقيقية – لأن امتلاك طائرات F-35 تعمل إلى جوار منظومة S-400 بشكل منتظم سيسمح للروس بفهم القدرات المميزة للطائرة وربما مشاركة هذه الرؤية مع الآخرين، مثل إيران والصين.

وأضاف: لذلك فإن ما قد يحدث هو أن توقف الولايات المتحدة تسليم طائرة F-35 وتصنع القطع التي تنتجها الآن في تركيا في بلد آخر أو في الولايات المتحدة نفسها.

ولفت إلى انه من ثم قد تقوم تركيا بشراء طائرات حربية روسية، مما يبعد أنقرة بشكل أكبر عن الولايات المتحدة وحلف الناتو.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.