بطولة إنكلترا: كلوب واثق من بقاء سولسكاير مدربا في الموسم المقبل

2019-02-22T17:37:26+00:00
2019-02-22T17:37:29+00:00
رياضة
22 فبراير 2019
بطولة إنكلترا: كلوب واثق من بقاء سولسكاير مدربا في الموسم المقبل

شرق وغرب – أبدى الألماني يورغن كلوب مدرب فريق ليفربول ثقته بأن النروجي أولي غونار سولسكاير سيحتفظ بمنصبه كمدرب لمانشستر يونايتد في الموسم المقبل، وذلك في تصريحات الجمعة قبل يومين من اللقاء المرتقب بينهما في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وعين سولسكاير مدربا موقتا للشياطين الحمر حتى نهاية الموسم الحالي، خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو الذي أقيل في كانون الأول/ديسمبر على خلفية النتائج السيئة. وقاد النروجي فريقه السابق لتحقيق نتائج لافتة، اذ فاز في 11 من المباريات الـ13 بإشرافه في مختلف المسابقات، ولم يخسر سوى أمام ضيفه باريس سان جرمان الفرنسي في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، بنتيجة صفر-2.

وأبدى كلوب الذي يبحث عن منح ليفربول لقبا أول في بطولة إنكلترا منذ العام 1990، ثقته بأن النروجي سيبقى في ملعب أولد ترافورد، حيث يحل الـ”ريدز” ضيوفا الأحد في قمة مباريات المرحلة السابعة والعشرين.

وقال في تصريحات للصحافيين إن سولسكاير “يتمتع بالقدرة والحظ في الوقت الراهن (…) الآن هو في سدة المسؤولية، ولا شك لدي بأنه سيكون المدرب في العام المقبل أيضا، هذا أمر واضح”.

وتابع “هل يمكنكم تخيل وضع يقال فيه +سنحضر مدربا آخر؟+”، معتبرا بأن سولسكاير الذي دافع عن ألوان يونايتد كلاعب بين العامين 1996 و2007 “يستحق (أن يكون المدرب) بنسبة 100 بالمئة، قام بكل ما يجب القيام به ليكون ناجحا مع الفريق”.

ولم يخفِ سولسكاير رغبته بالاستمرار مع الفريق لما بعد نهاية الموسم.

وأقر كلوب الذي يتساوى فريقه نقاطا في صدارة الترتيب مع حامل اللقب مانشستر سيتي الذي خاض مباراة أكثر، بأن كل المدربين يحتاجون الى عامل الحظ في مهامهم، موضحا “عندما انتقلت من ماينتس الى بوروسيا دورتموند (الألمانيين)، قال الناس إنني لا أمتلك خبرة دولية. كان ذلك صحيحا، الا أنه ليس أمرا يمكن شراؤه، بل عليك تحقيقه”.

وتابع “لو لم يكن أولي لاعبا سابقا في مانشستر يونايتد، لما كان انتقل من النروج (حيث كان يدرب فريق مولدِه) الى مانشستر يونايتد. هذا واضح. لكن اذا حصلت على الفرصة عليك استغلالها. بالطبع أظَهر كل ما يجب مع مساعديه. اتخذوا بعض القرارات الذكية”.

وكان ليفربول قد تفوق على يونايتد في مواجهتهما السابقة على ملعب أنفيلد في الدوري هذا الموسم بنتيجة 3-1، في مباراة أقيمت في 16 كانون الأول/ديسمبر، وأقيل مورينيو بعدها بيومين فقط. الا أن كلوب مقتنع بأن فريقه سيواجه منافسا اختلف أداؤه جذريا في الأسابيع الماضية، لاسيما وأن النتائج الإيجابية ليونايتد أعادته الى المركز الرابع في ترتيب الدوري، آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقابل.

وأوضح المدرب الألماني أن مباراة الأحد “كبيرة ونعرف أنها ستكون صعبة أيضا”، معتبرا أن لاعبي يونايتد الذين تعزز أداؤهم الهجومي في إشراف سولسكاير “هم في مرحلة جيدة جدا حاليا، جيدة فعلا. هم أقوياء بدنيا، يدافعون بشكل جيد، يهاجمون بشكل جيد”.

وشدد على أن في حوزة لاعبي يونايتد “وسائل مختلفة لتحقيق النتائج”.

ويسعى ليفربول في لقاء الأحد الى تعويض التعادل السلبي المخيب الذي حققه في مواجهة ضيفه بايرن ميونيخ الألماني هذا الأسبوع، في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري الأبطال.

المصدرأ ف ب
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.