سفير أمريكا الأسبق لدى الرياض: لا يمكننا معاملة السعودية وكأنها “صرّاف آلي”

22 فبراير 2019آخر تحديث : الجمعة 22 فبراير 2019 - 3:52 مساءً
سفير أمريكا الأسبق لدى الرياض: لا يمكننا معاملة السعودية وكأنها “صرّاف آلي”

شرق وغرب – واشنطن – قال السفير الامريكي الأسبق لدى الرياض، روبرت جوردان، ان العلاقات الاستراتيجية بين الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية تطورت عبر الوقت بناء على مصالح مشتركة، وهذه المصالح تتبدل.

وأضاف في ندوة للمركز العربي في واشنطن، أدارها المدير التنفيذي للمركز د. خليل جهشان، انه في حين أن قيم الولايات المتحدة والسعودية ربما لا تكون متماثلة، فإن كلا البلدين كانا قادران على ترتيب المصالح في المنطقة.

وفِي رده على سؤال حول العلاقات الأمريكية السعودية بعد مقتل خاشقجي وان كان سيدمر العلاقة على المدى القصير، أجاب قائلا: نعم. ينبغي أن يفعل ذلك على الأرجح .. وسيتطلب الأمر إعادة تقييم العلاقات الأمريكية السعودية.

وأكمل: كان جمال خاشقجي، والذي قابلته عدة مرات، يحاول توفير تغيير بنيوي لحكومة السعودية. وجاء رد الفعل الدولي جزئيًا نتيجة موقع خاشقجي في صحيفة الواشنطن بوست.

وتابع: لا أعتقد أن أي شخص سيقول أن الحرب في اليمن هي نجاح، إذا نظرت إلى اختطاف الحريري، وحصار قطر. كل هذه الأمور عجيبة وشنيعة، وإن ولي العهد (محمد بن سلمان) يحتاج إلى أن تتم مساءلته.

وفِي رد على سؤال للدكتور جهشان عن التطورات التي شهدتها السعودية قبل وصول محمد بن سلمان للوصول الى منصبه والهيمنة على القرار، أجاب: لديك مجموعة من القادة الكبار في السن، ومن ثم جاء الملك سلمان إلى القيادة. لديك قطار مهترئ بطيء من القيادة والبيروقراطية التي توفر عدم الكفاءة للبلاد.

وقال انه لا يمكننا معاملة السعودية وكأنها صرّاف آلي. يجب أن تجد طريقة للتأكيد على القيم الأمريكية والعالمية مع السعودية. وبعد قانون ماغنتسي، لم تفعل إدارة ترامب أي شيء.

ولفت الى أن قيام ترامب بفرض الحظر على الموظفين السعوديين المتورطين في قتل خاشقجي يعني أن المسؤولين لا يمكنهم أن يأتوا إلى هنا والذهاب إلى ديزني لاند. هذه الاستجابة فاترة. هناك أربعة توصيات لترامب بخصوص العلاقات السعودية الأمريكية:

  • أولًا، تعيين سفير أمريكي لدى السعودية
  • ثانيًا، بناء طاقم ذو مستوى أقوى في وزارة الخارجية بخصوص شؤون الشرق الأوسط
  • ثالثًا، الاستماع إلى مستشاريك بخصوص الشرق الأوسط وتطوير استراتيجية أطول أمدًا في التعامل مع القيادة
  • رابعًا، الانفتاح “بكل صراحة” مع محمد بن سلمان. وتوضيح أن مساعدة الولايات المتحدة والاعتماد عليها ليس أمرًا غير مشروط، وأن هناك شرخًا في العلاقة

وفي سؤال آخر للدكتور جهشان حول احتمالية ذهاب الولايات المتحدة تجاه حرب مع إيران، قال السفير جوردان: إنه أمر غير محتمل، ولو أنه ليس مستحيلًا. لا يمتلك السعوديون القدرة لمهاجمة إيران بأنفسهم. وسيخلق إشراف الكونغرس أيضًا حاجزًا يمنع المشاركة الأمريكية.

ويمكن مشاهدة الندوة على الرابط التالي:

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.