تايلاند تفرج عن لاعب كرة بحريني لاجئ بعد سحب طلب تسليمه

11 فبراير 2019آخر تحديث : الإثنين 11 فبراير 2019 - 5:11 مساءً
تايلاند تفرج عن لاعب كرة بحريني لاجئ بعد سحب طلب تسليمه

شرق وغرب – أفرجت تايلاند يوم الاثنين عن لاعب كرة القدم البحريني اللاجئ في أستراليا حكيم العريبي، وذلك بعدما سحبت البحرين طلب تسليمه إليها، وقال مسؤولون بسلطات الهجرة إنه نقل إلى المطار على الفور.

كان العريبي (25 عاما) قد فر من البحرين عام 2014 وحصل على وضع لاجئ في أستراليا، وألقي القبض عليه في مطار بانكوك في نوفمبر تشرين الثاني أثناء زيارته لتايلاند لقضاء شهر العسل. واعتقل العريبي بعدما أصدرت الشرطة الدولية (الإنتربول) مذكرة اعتقال بحقه بناء على طلب البحرين.

وقال مسؤولون تايلانديون إن البحرين سحبت طلب التسليم وهو ما دفع محكمة تايلاندية للموافقة على طلب المدعين إسقاط القضية عن لاعب كرة القدم.

وقال تشاتشوم أكابين، وهو مسؤول في مكتب المدعي العام التايلاندي ”لم يعد هناك مبرر لاحتجازه. من حقه أن يقرر أين سيذهب بعد ذلك. إنه رجل حر“.

وقال شاهد من رويترز إن العريبي شوهد وهو يغادر السجن الاحتياطي في بانكوك في سيارة، وقال مسؤولون في سلطات الهجرة إنه يتجه إلى المطار الرئيسي في العاصمة.

ولم يتضح متى سحبت البحرين طلب التسليم أو أسباب ذلك. ورفض متحدث باسم الحكومة البحرينية الإدلاء بتفاصيل عندما سؤاله عن الجهة التي أصدرت الأوامر بوقف الإجراءات القانونية ضد العريبي.

لكن السلطات البحرينية، التي تتهم العريبي بارتكاب جرائم خلال احتجاجات الربيع العربي عام 2011، قالت إن البلاد تؤكد حقها في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة ضده.

وقالت الخارجية البحرينية في بيان إنها علمت بتعليق الإجراءات القانونية ضد العريبي مضيفة أن الحكم الصادر بحقه ما زال قائما.

وقالت وزارة الخارجية التايلاندية إن ليس لديها تعليق على القضية.

وأثار اعتقال العريبي، الذي ظهر أمام المحكمة مصفد القدمين الأسبوع الماضي، انتقادات دولية. وحثت السلطات الأسترالية وزملاؤه من لاعبي كرة القدم تايلاند على إطلاق سراحه. ويقول العريبي إنه سيواجه التعذيب إذا أُعيد إلى البحرين.

وفي العاصمة الأسترالية كانبيرا، رحب رئيس الوزراء سكوت موريسون بقرار الحكومة التايلاندية.

وقال في مؤتمر صحفي ”نحترم تماما العملية التي اضطروا للعمل بها، ونقدر للغاية استماعهم للمسائل التي أثارتها حكومتنا وكثيرون غيرنا“.

وفي منشور على تويتر، قال كريج فوستر قائد منتخب أستراليا السابق الذي ساهم في الضغط على مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للتدخل بالنيابة عن العريبي ”أتوجه بالشكر الى شعب تايلاند الرائع لدعمكم ولحكومة تايلاند لالتزامها بالقانون الدولي“.

وقال العريبي إنه يريد العودة إلى أستراليا حيث يعيش منذ عام 2014 ويلعب مع ناد لكرة القدم في مدينة ملبورن.

وأُدين العريبي بإتلاف مركز للشرطة في بلده عام 2011، وحُكم عليه غيابيا بالسجن عشرة أعوام. لكنه ينفي ارتكاب أي مخالفات ويقول إنه كان يشارك في مباراة مذاعة تلفزيونيا على الهواء في ذلك الوقت.

وتقول منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان ومقرها نيويورك إن العريبي تعرض للتعذيب على يد السلطات البحرينية بسبب الأنشطة السياسية لشقيقه خلال انتفاضة الربيع العربي عام 2011.

المصدررويترز
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.