اكتشاف أقدم ورم سرطاني عمره 240 مليون سنة

2019-02-10T19:52:40+00:00
2019-02-10T19:52:44+00:00
طب وصحة
10 فبراير 2019
اكتشاف أقدم ورم سرطاني عمره 240 مليون سنة

شرق وغرب – وجد خبراء ألمان من متحف كارنيجي التاريخ الطبيعي علامات لسرطان العظام في سلحفاة، يبلغ عمرها 240 مليون سنة.

وأظهرت نتائج الدراسة، أن السلحفاة من العصر الترياسي (الثلاثي) كانن تعاني سرطان خبيث للغاية في عظم الفخذ، كما جاء في مقال “جاما أنكولوجي”. 

ووفقا لخصائصه، يمكن مقارنته بسرطان العظام يصاب به البشر في أيامنا هذه، وعادة ما يتطور هذا الورم بسرعة.

وعاشت هذه السلاحف التي كانت تشبه بخصائصها الزواحف كثيرا ما بين 235 و242 مليون سنة، وكان طولها يبلغ 20 سم وذيلها طويل.

ولم تكن أجسام تلك السلاحف مغطاة بالدرقة التي تتكون من صفائح قرنية صلبة ومتراصة بعد، لكن الأضلاع قد بدأت تنمو في عدة أماكن في منطقة المعدة. 

عثرت مجموعة من علماء الآثار من إيطاليا والولايات المتحدة في مقبرة قديمة في منطقة أومبريا الإيطالية على بقايا طفل يُزعم أنه توفي بسبب الملاريا، حيث تم دفنه ووضع حجر داخل فمه، وفقا لطقوس خاصة “لدفن مصاصي الدماء”.

المصدرسبوتنيك
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.