ماذا حملت زيارة وزير الخارجية الأمريكي إلى عمّان؟

2019-01-10T04:28:52+00:00
2019-01-10T06:16:57+00:00
ترجمة وتقارير خاصة
10 يناير 2019
ماذا حملت زيارة وزير الخارجية الأمريكي إلى عمّان؟

شرق وغرب – استهل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، جولته التي ستقوده إلى ثماني دول عربية، من العاصمة الأردنية عمّان. حيث وصل الثلاثاء لإجراء محادثات تركز بشكل خاص على ملفات اليمن وسوريا وإيران.

وقد أكد بومبيو خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، ان الولايات المتحدة الأمريكية ملتزمة بالاستقرار الداخلي في الأردن.

وأضاف إن الحكومة الأمريكية ملتزمة بالعمل والتعاون مع الحكومة الأردنية بقيادة الملك عبدالله الثاني، مشيراً إلى أن الأردن من الشركاء الاستراتيجيين المقربين في المنطقة، وتتطلع الولايات المتحدة لزيادة المساعدات للأردن.

ولفت إلى أن الأردن يلعب دورا مهما في المنطقة ومنها فرض الاستقرار في الأراضي السورية، مبينا أن المملكة استقبلت ملايين اللاجئين.

من جانبه أكد الصفدي، “موقف الأردن الواضح والثابت من إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية”، مضيفا أن مرتفعات الجولان أرض محتلة يجب على إسرائيل الانسحاب منها في إطار سلام شامل.

وقال الصفدي إنه بحث مع بومبيو التوصل لحل الأزمة السورية في ظل قرار الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا، إضافة إلى مستقبل منطقة التنف ومعالجة قضية الركبان.

وأضاف الصفدي أن الأردن يعمل على ضمان الأمن في منطقة الركبان والتنف بالتنسيق مع أمريكا.

وبحسب مصادر مطّلعة، فقد تم اتفاق أمريكي-روسي-أردني على إعادة اللاجئين السوريين في مخيم الركبان إلى وطنهم.

وأوضحت المصادر، التي فضلت عدم الكشف عن هويتها لـ”شرق وغرب”، ان ذلك سيحدث في ظل توفير الحماية لهم ليعودوا آمنين دون تعرض الجماعات الإرهابية، كتنظيم داعش، لهم.

ورجحت المصادر أن يتم ذلك قريباً دون ذكر وقت محدد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.