الأمة تمر بأكثر الحقب التاريخية انحطاطا وفرقة وجهلاً. فقدنا التوازن ولم نعد ندرك ما يحيط بنا أو يدبر لنا.. أتمثل بقول أبي العلاء:
لقد أسمعت لو ناديت حياً —- ولكن لا حياة لمن تنادي

تحية لكل الشرفاء الذين ما زال دم العروبة ينبض في عروقهم.