ومن المقرر أن يعقد دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي لأوبر، مؤتمرا صحفيا اليوم الثلاثاء – وخلفه أهرامات الجيزة الشهيرة – للإعلان عن الخدمة الجديدة.

وسمعة الحافلات الصغيرة، التي تعرف باسم “الميكروباص” بمصر وتعتزم أوبر استخدامها، سيئة في القاهرة.

وكثيرا ما تسير هذه الحافلات، المكتظة بالركاب في أغلب الأوقات، بسرعة جنونية، وتسلك طرقا ضيقة ولا يهتم سائقوها بقواعد السلامة المرورية.

وهذه الحافلات هي الوسيلة الوحيدة لملايين المصريين للسفر بأسعار معقولة، حيث تكون وسائل النقل العام مكتظة للغاية بشكل مستمر.

ودخل سائقو أوبر في أزمة مع سائقي سيارات الأجرة، كما هو الحال في دول أخرى، لكن كثيرين في مصر، التي يبلغ عدد سكانها 100 مليون نسمة، يقولون إن خدمة أوبر توفر سيارات لائقة ويخضع سائقوها للمحاسبة إذا ما ارتكبوا مخالفات.