غوز لـ”شرق وغرب”: ترامب يحاول الحفاظ على العلاقة بين البيت الأبيض وولي العهد السعودي

2018-11-26T10:33:30+00:00
2018-11-27T13:06:49+00:00
مقابلات خاصة
26 نوفمبر 2018
غوز لـ”شرق وغرب”: ترامب يحاول الحفاظ على العلاقة بين البيت الأبيض وولي العهد السعودي

شرق وغرب – قال الخبير في الشأن السعودي ورئيس قسم العلاقات الدولية بجامعة تكساس (آي آند إم)، غريغوري غوز ان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يحاول الحفاظ على العلاقة المحددة بين البيت الأبيض وولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

وأضاف غوز لـ”شرق وغرب“: من الواضح أن الرئيس ترامب لا يحاول الحفاظ على العلاقة مع السعودية فحسب، وإنما أيضًا على العلاقة المحددة بين البيت الأبيض وولي العهد. وهذا هو سبب تشكيكه بنتائج تحقيق وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) حول دور ولي العهد في قتل خاشقجي.

وأشار إلى أن الأمر المثير للاهتمام ليس قوله بأن ولي العهد ربما يكون متورطاً بالأمر، وإنما قوله أن ولي العهد ربما لا يكون قد فعلها.

ولفت إلى أن هذا يضعه غير منسجماً مع أعضاء مجلس الشيوخ وأعضاء مجلس النواب الذين ربما يكونون داعمين لعلاقة عامة مع السعودية ولكنهم يعتقدون أن نفوذ الولايات المتحدة ربما يقود إلى تغيير القيادة في السعودية، وإزاحة محمد بن سلمان خارج خط الوراثة. والعديد من هؤلاء هم جمهوريون، لذلك فالقضية ليست قضية حزبية يستطيع فيها الرئيس أن يحشد جميع الجمهوريين إلى صفه.

وتابع: لا أعتقد أن الضغط الأمريكي يمكن أن يغير خط الوراثة السعودي، ولكن من الواضح أن الكثير من أعضاء الكونغرس (إلى جانب الرئيس التركي أردوغان) يفعلون.

وأكمل: لذلك، فإننا سنشهد جلسات استماع للكونغرس تهدف إلى ممارسة الضغط على الرئيس ترامب للابتعاد عن محمد بن سلمان والضغط باتجاه تغييرات في مناصب القمة في السعودية.

وخلص إلى القول: ليس من الواضح الآن فيما إذا كان الرئيس سيرضخ لهذا الضغط أم لا. فهذا الأمر ليس من ميوله، ولكن من الصعب التنبؤ بما سيفعله.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.