العراق يشن غارات جوية ضد “داعش” داخل الأراضي السورية

شرق وغرب – قالت وزارة الدفاع العراقية، الثلاثاء، إن مقاتلات تابعة لها شنت غارات جوية على أهداف لتنظيم “داعش” الإرهابي في محافظة دير الزور السورية الواقعة على حدود العراق.

وأوضحت قيادة العمليات المشتركة (تابعة للدفاع)، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، أن “مقاتلات عراقية من طراز إف 16 شنت ضربات جوية داخل الأراضي السورية بناء على معلومات للاستخبارات العراقية، وتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة (رئيس الوزراء) عادل عبد المهدي”.

وأضافت أن الضربات الجوية استهدفت “مستودعا للأسلحة يعود لما تسمى ولاية الفاروق بداخله 10 إرهابيين وصواريخ ومتفجرات تابعة لعصابات داعش في السوسة”، وهي ناحية تابعة لمنطقة البوكمال السورية على حدود العراق.

وتابعت القيادة، في بيانها، أن المقاتلات العراقية “نفذت في الوقت ذاته ضربة موجعة أخرى في منطقة الباغوز (تابعة لناحية سوسة) على هدف عبارة عن مقر لما يسمى فيلق الفاروق بداخله 30 إرهابيا وقاذفات وصواريخ وبنادق مختلفة”.

وقالت القيادة، إنه “وفق المعلومات الاستخباراتية فقد تم تدمير الهدفين بالكامل، وعادت طائراتنا إلى أرض الوطن بسلام”.

كان تنظيم “داعش” حقق تقدما على الأرض في سوريا، إثر هجوم شنه الشهر الماضي على قوات ما يعرف بـ “سوريا الديمقراطية”، التي تشكل “ب ي د” الإرهابية عمودها الفقري في محافظة دير الزور.

ودفع هذا التطور الحكومة العراقية إلى تعزيز قواتها على حدود سوريا خشية شن مسلحي “داعش” هجوما عبر الحدود.

وشن العراق غارات جوية متكررة منذ العام الماضي على مواقع “داعش” في الأراضي السورية على مقربة من حدوده، في مسعى تقول بغداد إنه لإحباط أية هجمات عبر الحدود.

وتقول الحكومة العراقية إنها تشن الغارات الجوية بالتنسيق مع حكومة رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وتشكل الحدود العراقية – السورية هاجسا لبغداد منذ سنوات طويلة، حيث كانت منفذا لتدفق مقاتلي تنظيم “القاعدة” الإرهابي في السابق، ولاحقا مسلحي تنظيم “داعش”.

المصدر - الأناضول
2018-11-20 2018-11-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

.