نقابة للصحفيين في بريطانيا تدعو إلى محاكمة “من أمر” بقتل خاشقجي

شرق وغرب – دعت نقابة للصحفيين في بريطانيا، الثلاثاء، الحكومات في أنحاء العالم إلى استخدام أدوات نفوذها من أجل محاكمة “من أمر” بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقالت النقابة في بيان: “بإمكان جميع حكومات العالم اتخاذ إجراء من خلال نفوذها الاقتصادي والدبلوماسي وأدواتها الدولية لإحضار من أمر بقتل خاشقجي أمام العدالة”.

وحثت النقابة حكومات العالم على إنهاء تعاونها مع الحكومة السعودية “إلى أن تقول الحقيقة وتلقي القبض على الجناة”.

كما دعت النقابة الحكومة البريطانية إلى “ضمان تحقيق كامل ومستقل في مقتل خاشقجي”.

ونظم أعضاء بالنقابة وقفات احتجاجية أمام قنصليتي السعودية في لندن ودبلن، تنديدا بمقتل الصحفي السعودي.

وتضم النقابة التي تأسست عام 1907 نحو 38 ألف عضو.

وفي 20 أكتوبر / تشرين الأول الماضي، أقرت الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول إثر ما قالت إنه “شجار”، وأعلنت توقيف 18 سعوديا للتحقيق معهم، فيما لم تكشف عن مكان الجثة.

وقوبلت هذه الرواية بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية، تحدثت إحداها أن “فريقا من 15 سعوديا تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم”.

وأعلنت النيابة العامة التركية قبل أيام، أن خاشقجي قتل خنقا فور دخوله مبنى القنصلية لإجراء معاملة زواج، “وفقا لخطة كانت معدة مسبقا”، وأكدت أن الجثة “جرى التخلص منها عبر تقطيعها”.

وفي وقت سابق، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضرورة الكشف عن جميع ملابسات “الجريمة المخطط لها مسبقا”، بما في ذلك الشخص الذي أصدر الأمر بارتكابها.

المصدر - الأناضول
2018-11-06 2018-11-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

.