دوري أبطال أوروبا: أنشيلوتي يتطلع للقاء “صديقه” بوفون وناديه السابق

شرق وغرب – أكد مدرب نادي نابولي الإيطالي كارلو أنشيلوتي الإثنين أنه يتطلع لاستضافة فريقه السابق باريس سان جرمان الفرنسي و”صديقه” الحارس جانلويجي بوفون الثلاثاء ضمن الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

ويخوض سان جرمان مواجهة مهمة في المجموعة الثالثة ضد نابولي، قد تؤثر نتيجتها بشكل كبير على فرصه لبلوغ الدور ثمن النهائي. ويحتل ليفربول الإنكليزي صدارة المجموعة بست نقاط، بفارق نقطة أمام نابولي، ونقطتين عن سان جرمان الذي انتزع تعادلا صعبا من الفريق الإيطالي (2-2) في اللحظات الأخيرة من مباراتهما في باريس في الجولة الثالثة.

وفي حديثه عن بوفون (40 عاما) المنتقل في صيف هذا العام من يوفنتوس الإيطالي، قال أنشيلوتي “مدعاة سرور دائما أن ألتقيه مجددا، أن أرى أنه متحمس على رغم سنه. لدي احترام كبير له كمحترف، وعاطفة كبيرة تجاهه كصديق”.

وستكون مباراة الغد الفرصة الأولى لمشاركة بوفون مع فريقه الجديد في المسابقة القارية، اذ كان يقضي في المباريات الثلاث الأولى عقوبة إيقاف على خلفية نيله بطاقة حمراء في إياب الدور ربع النهائي الموسم الماضي، في مباراة فريقه السابق وريال مدريد الإسباني.

وستكون هذه المباراة الأولى لبوفون في إيطاليا منذ انتقاله لباريس.

وعلى رغم أن سان جرمان يدخل اللقاء ساعيا لتفادي أي تعثر، أكد أنشيلوتي الذي درب الفريق الفرنسي بين العامين 2011 و2013، أنه “على رغم أن نتيجة الذهاب كان يمكن أن تكون أفضل بالنسبة إلينا، الا أننا سنحتاج في نهاية المطاف الى أمر مذهل للتفوق على باريس”.

ورأى أنشيلوتي أن المجموعة الثالثة التي تعد من الأقوى هذا الموسم، لا تزال “متوازنة جدا وغير محسومة، وهذا أمر إيجابي جدا بالنسبة إلينا”.

ويعول نابولي الذي أنهى الموسم السابق ثانيا في ترتيب الدوري الإيطالي خلف يوفنتوس، على الخبرة الكبيرة لمدربه الجديد أنشيلوتي على الصعيد الأوروبي، اذ سبق له إحراز لقب دوري الأبطال مرتين مع ميلان في 2003 و2007، ومع ريال مدريد الإسباني في 2014.

وشدد المدرب على صعوبة مواجهة فريق يضم في صفوفه أغلى لاعبين في العالم، أي البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي.

وأوضح “نعرف الصعوبات، الأهمية، وما علينا القيام به مساء الغد (…) هم لا يزالون فريقا قويا، فريق من الصعب جدا التعامل معه، وفي الوقت الراهن من الصعب توقع ما قد يقومون به”.

أضاف “النتيجة الجيدة التي حققناها في الذهاب (الجولة الثالثة) تعطينا قناعة أكبر (بالقدرة على تحقيق نتيجة إيجابية الثلاثاء)، لكن المباراة تبقى مباراة صعبة جدا”.

ويسعى سان جرمان المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية، الى لقب أول في دوري الأبطال. وأقصي النادي من الدور ثمن النهائي في الموسمين الماضيين، ويحاول حاليا أن يعكس أوروبيا، النتائج اللافتة التي يحققها محليا (12 فوزا في المباريات الـ12 الأولى من الدوري).

وقال أنشيلوتي إن الفريق الذي قاده الى لقب الدوري عام 2013، يختلف عن الفريق الحالي، موضحا “ثمة العديد من الاختلافات، الفريق (في عهده) كان في طور البناء، لكن الآن المشروع بلغ مراحله الأخيرة”.

وهيمن سان جرمان بشكل كبير على كرة القدم الفرنسية في الأعوام الماضية، وأحرز لقب الدوري خمس مرات في آخر ست مواسم.

المصدر - ا ف ب
2018-11-05 2018-11-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

.