مجنونة ياقوطة .. طب والبطاطس؟

محمد حسن حمادة

إذا كانت الطماطم مجنونة حيث تجاوز سعرها ال10 وال15 جنيهاً في بعض الأسواق فماذا عن البطاطس؟

ففي أخر تقرير رسمي للإدارة المركزية للحجر الزراعي يشير لوجود طفرة في صادرات البطاطس خلال الموسم الحالي بلغ إجمالي ماتم تصديره حتي الآن 732 ألفاً و474 طناً للعام الجاري فإذا كنا نصدر بعضاً من محصول البطاطس فالتصدير يعني الزيادة عن الحاجة فلماذا ارتفع سعر كيلو البطاطس إلي أكثر من 13 جنيه وفي بعض الأسواق وصل إلي 16 جنيهاً!!!؟

في دولة تصنف من قديم الزمان علي أنها دولة زراعية في المقام الأول حباها الله سبحانه وتعالي بنهر النيل تستورد 85 من البذور والتقاوي التي تزرعها عن طريق جهات وشركات وشخصيات بعينها لايسمح لغيرهم بالاستيراد؟

كيف تسمح الدولة بأن تضع الأمن القومي الزراعي وقوت الشعب المصري في يد حفنة من التجار يتلاعبون بالأسعار وبالأسواق؟

وكيف تسمح الدولة بسيطرة شركتين علي سوق الطماطم في مصر؟

الشركات العالمية المصدرة للبذور والتقاوي تفرض شروط وضوابط وبرامج وظروف مناخية ووقاية معينة ومبيدات خاصة علي الشركات المصرية المستوردة لتحقيق الإستفادة القصوي لهذه التقاوي لكن الشركات المستوردة لاتتواصل مع المزارعين ولاتقيم لهم دورات لتعريفهم بهذه الشروط فبالتالي تحدث الكوارث والأزمات كما حدث مع الطماطم مؤخراً.

الفوضي الزراعية التي تعاني منها الأسواق المصرية جعلت بعض المزارعين يتجه إلي التقاوي المصنعة تحت (بير السلم) والمؤسف أن هذه التقاوي لايظهر فسادها إلا بعد خمسة وأربعين يوماً من زراعتها!

مافائدة المراكز والمعاهد البحثية التابعة لمركز البحوث الزراعية المنتشرة في مصر وماأكثرها أليست مهمتها الأولي إنتاج وتعديل وتهجين وتطوير والتوسع في أبحاث الهندسة الوراثية للتوصل إلي أصناف جديدة من التقاوي فأين هذه المراكز من الأزمات والآفات والأمراض الزراعية التي تعاني منها مصر؟

أليست المهمة الاستراتيجية الأولي لوزارة الزراعة الحد من استيراد تقاوي جديدة وخاصة عندما تكون غير مطابقة للمواصفات؟

ولماذا لاتخضع التقاوي لرقابة هيئة الصادرات والواردات قبل دخولها للتأكد من صلاحية هذه التقاوي من عدمها؟

أين الحجر الزراعي كيف تسربت هذه التقاوي الفاسدة إلي مصر أليس ذلك من صميم اختصاصه؟

استيراد التقاوي والبذور يسبب خسارة للاقتصاد المصري لأنه يسبب ضغطاً علي سعر الصرف فارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه المصرى يؤدي إلي ارتفاع في أسعار التقاوي المستوردة بالتالي ارتفاع أسعار المنتج الزراعي نتيجته زيادة في الأسعار ولاعزاء للمواطن المصري الذي يدور في دائرة مغلقة جراء منظومة أمن غذائي وزراعي فاشلة تحتاج إلي تحديث وتطوير علمي يتناسب مع متطلبات العصر…

2018-11-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

.