​مجلس الأمن يمدد ولاية “يونيسفا” في أبيي حتى 15 أبريل

شرق وغرب – اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع، الخميس، قرارا أعدته واشنطن بتمديد ولاية بعثة قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة (يونيسفا) في منطقة أبيي الغنية بالنفط، والمتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان، لمدة 6 أشهر تنتهي في 15 أبريل / نيسان 2019.

ونص القرار على أن “هذا التمديد الأخير ما لم يتخذ الطرفان التدابير المحددة، ومن بينها وجوب أن يحرز البلدان تقدما ملموسا في تعليم (ترسيم) الحدود”.

وطالب قرار المجلس الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، بأن “يبلغ أعضاء مجلس الأمن خطيا بالتقدم المحرز في تعليم الحدود، وذلك في موعد أقصاه 15 مارس / آذار 2019”.

وطبقا لنص القرار الذي اطلعت عليه الأناضول، يتضمن إحراز تقدم في ترسيم الحدود بين البلدين 7 إجراءات محددة، بينها تسيير “دوريات القوة الأمنية المشتركة لرصد الحدود والتحقق منها وعقد اجتماعيين على الأقل للآلية السياسية والأمنية المشتركة خلال فترة الولاية”.

وتأسست قوة “يونيسفا” في يونيو / حزيران 2011، وتنتهي ولايتها الحالية منتصف أكتوبر / تشرين الأول الجاري، وهي مكلفة برصد الحدود الدائمة التوتر بين السودان وجنوب السودان، ويسمح لها باستخدام ‏القوة لحماية المدنيين والعاملين في مجال المساعدة الإنسانية في “أبيي”.

يذكر أن منطقة أبيي الغنية بالنفط حصلت على وضع خاص ضمن اتفاقية السلام الشامل الموقعة بين السودان وجنوب السودان في 25 سبتمبر / أيلول 2003، وتعد أبيي جسرا بين شمال السودان وجنوبه، وتسكن في شمالها قبائل المسيرية العربية، أما جنوبا فتستوطن قبائل الدينكا الإفريقية.

المصدر - الأناضول
2018-10-12 2018-10-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

.