بريطانيا تحذّر من “عواقب وخيمة” إذا ثبت مقتل خاشقجي

شرق وغرب – حذّر وزير الخارجية البريطاني، جيمي هنت، من “عواقب وخيمة” في حال تأكدت شكوك المسؤولين الأتراك بأن الصحفي السعودي جمال خاشقجي، قتل داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، أثناء زيارته لها.

وأعرب “هنت” في تصريحات نقلها موقع “سكاي نيوز” البريطاني اليوم الخميس، عن “قلق” بلاده “العميق” إزاء حادثة اختفاء خاشقجي.

وقال بهذا الخصوص: “إن الأشخاص الذي يعتبرون أنفسهم أصدقاء للسعودية منذ زمن طويل، يقولون إن المسألة خطيرة جدًا جدًا”.

وأضاف: “إذا ما ثبتت صحة هذه المزاعم، سيكون هناك عواقب خطيرة، لأن صداقاتنا وشراكاتنا قائمة على القيم المشتركة”.

وتابع الوزير البريطاني قائلًا: “إننا قلقون للغاية”.

وكان “هنت” قد حذّر الثلاثاء، في تغريدة، من أن بلاده ستتعامل بـ”جدية” مع حادثة اختفاء خاشقجي، إذا صحت التقارير الإعلامية بشأنه.

واختفى الصحفي السعودي البارز عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، بتاريخ 2 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي.

يذكر أن خطيبة خاشقجي، خديجة جنكيز، قالت في تصريح للصحفيين، إنها رافقته حتى القنصلية السعودية، وإنه دخل المبنى ولم يخرج منه، فيما نفت القنصلية ذلك، وقالت إنّ خاشقجي زارها، لكنه غادرها بعد ذلك.

وكانت الخارجية التركية قد استدعت لأول مرة سفير الرياض لدى أنقرة، الأربعاء قبل الماضي، أي بعد يوم من اختفاء خاشقجي، قبل أن تستدعيه للمرة الثانية الأحد للسبب ذاته.

كما طالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مسؤولي القنصلية السعودية بإثبات خروج خاشقجي منها، بتقديم تسجيلات مصورة.

والسبت الماضي، أعلنت نيابة إسطنبول فتح تحقيق حول اختفاء الصحفي السعودي.

المصدر - الأناضول
2018-10-11 2018-10-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

.