البنك الدولي يطلق “مؤشرا جديدا” يحفز الدول على دعم التعليم والصحة

شرق وغرب – كشف البنك الدولي عن نظام جديد لتصنيف الدول حسب نجاحها في تنمية رأس المال البشري، لتحفيز الحكومات على الاستثمار في مجالي التعليم والرعاية الصحية.

قالت وكالة “رويترز”، اليوم الخميس 11 أكتوبر / تشرين الأول، إن “مؤشر رأس المالي البشري” يظهر أن البلدان الأفريقية الفقيرة هي الأسوأ حالا، مشيرا إلى أن تشاد وجنوب السودان جاءت في ذيل القائمة، فيما تصدرتها سنغافورة، التي تلتها كوريا الجنوبية واليابان وهونغ كونغ.

ويقيس المؤشر الانتاجية المستقبلية والدخل المحتمل لمواطني 157 دولة أعضاء بالبنك الدولي، بناء على مقايس للصحة والتعليم وطول العمر، وأخيرا النمو الاقتصادي المتحمل لتلك البلدان.

ولفتت “رويترز” إلى أن البنك الدولي أعلن عن المؤشر الجديد خلال الاجتماعات السنوية للبنك وصندوق النقد الدولي في جزيرة بالي الإندونيسية، ووجد المؤشر أن 56 في المئة في المتوسط من الأطفال المولودين الآن سيفقدون أكثر من نصف الدخل المحتمل خلال حياتهم لأن الحكومات لا تستثمر بالشكل الملائم لضمان أن يكونوا أصحاء ومتعلمين ومؤهلين للعمل في بيئة متطورة.

وأوضح جيم يونغ كيم، رئيس مجموعة البنك الدولي: “نأمل أن يشجع المؤشر الجديد الحكومات على اتخاذ خطوات للارتقاء بنفسها في التصنيف”، مضيفا: “يتعلق هذا بلفت الانتباه إلى أزمة نعتقد أنها حقيقية، ويتعلق هذا بالإنتاجية والنمو الاقتصادي”.

ويقيس المؤشر ما تحققه البلدان في مجال التعليم اعتمادا على سنوات الدراسة التي يمكن أن يحصل عليها الطفل حتى سن 18 عاما، ويقيس معدل وفيات الأطفال، الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات ومعدلات تأخر نمو الأطفال بسبب سوء التغذية وعوامل أخرى.

المصدر - سبوتنيك
2018-10-11 2018-10-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

.