لأول مرة.. طبيبة عُمانية ضمن فريق عالم ياباني فاز بـ”نوبل”

شرق وغرب – أعلنت عُمان، أن إحدى مواطناتها كانت ضمن فريق عالم ياباني فاز مؤخرًا بـ”جائزة نوبل” في مجال الطب، وذلك للمرة الأولى في تاريخ السلطنة.

ووفق وكالة الأنباء العمانية، فإن الطبيبة منى بنت محمد الحبسية، تعمل مع فريق البروفيسور الياباني تاسوكو هونغو، الفائز بجائزة نوبل للطب، للعام الجاري، والحاصل عليها مناصفة مع الباحث الأمريكي جيمس أليسون، تقديرًا لجهودهما في تطوير علاج لمرض السرطان.

وقالت “الحبسية” اليوم الثلاثاء: “كنت متابعة ومطلعة على جهود البروفيسور الياباني تاسوكو هونغو، وأبحاثه العلمية، واطلع هو من جانبه على سيرتي الذاتية ليتم بعدها التواصل معي للانضمام إلى فريق العمل”، بحسب المصدر.

وأضافت منى: “عملت مع الفريق البحثي في الجزء المتعلق بالسرطان وهو الجزء الحائز على جائزة نوبل للطب، ويختص بعلاج السرطان عن طريق تحفيز جهاز المناعة داخل جسم الإنسان للقضاء على المرض”.

والباحثة العمانية، خريجة كلية العلوم بجامعة السلطان قابوس (حكومية) تخصص التقنية الحيوية من قسم الأحياء والأولى على دفعتها عام 2009، وحصلت على منحة دراسية جزء منها ببريطانيا لدراسة الماجستير.

وبعد إكمال الماجستير التحقت بالعمل في المركز الوطني للصحة الوراثية لتنتقل بعدها إلى اليابان، كما حصلت على منحة لدراسة الدكتوراه من قبل الحكومة اليابانية، ليتم بعدها إرسال أوراقها من قبل السفارة اليابانية في بلادها إلى وزارة التعليم اليابانية، وهي تواصل الآن الدراسة بقسم طب المناعة والوراثة بجامعة كيوتو اليابانية.

وجائزة نوبل في الطب أو “علم وظائف الأعضاء” هي أولى جوائز نوبل التي تمنح كل عام لاكتشافات بارزة في مجالات علوم الحياة والطب، وهي واحدة من جوائز نوبل الخمس التي تأسست عام 1895.

المصدر - الأناضول
2018-10-09 2018-10-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

.