وزيرة الإعلام اللبنانية تستقيل من الحكومة بعد “هول” كارثة بيروت.. وتعتذر للشعب

2020-08-09T10:41:51+00:00
2020-08-09T10:41:54+00:00
سياسة
9 أغسطس 2020
وزيرة الإعلام اللبنانية تستقيل من الحكومة بعد “هول” كارثة بيروت.. وتعتذر للشعب

شرق وغرب – أعلنت وزيرة الإعلام اللبنانية منال عبدالصمد، الأحد، استقالتها من الحكومة، بعد أيام من انفجار مرفأ بيروت، مقدمة اعتذارها للبنانين على “عدم تلبية طموحاتهم”.

وقالت منال عبدالصمد: “أعتذر من اللبنانيين الذين لم نتمكن من تلبية طموحاتهم، التغيير بقي بعيد المنال، وبما أن الواقع لم يطابق الطموح وبعد هول كارثة بيروت أتقدم باستقالتي من الحكومة”، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

وجاء استقالة وزيرة الإعلام غداة احتجاجات شعبية حاشدة في بيروت ضد السلطات والقيادات السياسية اللبنانية، وشهدت الاحتجاجات التي خرجت باسم “يوم الحساب” مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وكانت منال عبدالصمد قد تولت منصب وزيرة الإعلام في يناير/ كانون الثاني الماضي، مع تشكيل حكومة لبنانية جديدة إثر استقالة الحكومة السابق وسط احتجاجات شعبية ضد الفساد وتدهور الأوضاع الاقتصادية.

ودعا رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، السبت، إلى إجراء انتخابات نيابية مبكرة على خلفية التوترات التي تشهدها الساحة اللبنانية. وقال: “نريد حلا وطنيا، لقد تسلمنا المهمة في وقت استثنائي، ما حدث كان نتيجة الفساد وسوء الإدارة التي قادتنا إلى هنا”. وتعهد بمحاسبة المسؤولين عن التفجير الذي وقع في مرفأ بيروت، الثلاثاء.

المصدرCNN
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.