كجرس عملاق… العلماء يرصدون رنين الغلاف الجوي لكوكب الأرض

2020-07-26T21:34:15+00:00
2020-07-26T21:34:19+00:00
منوعات
26 يوليو 2020
كجرس عملاق… العلماء يرصدون رنين الغلاف الجوي لكوكب الأرض

شرق وغرب – أكدت دراسة حديثة شارك فيها علماء يابانيون وأمريكيون فرضية قديمة جدا تتعلق برنين الغلاف الجوي، يمكن أن تساعد في تحسين توقعات الطقس والتنبؤات المناخية.

وتوصل العلماء إلى استنتاجات تؤكد أن الغلاف الجوي لكوكب الأرض يهتز بأكمله مثل جرس عملاق، مع موجات رنينية واسعة النطاق تنتقل في كلا الاتجاهين حول العالم

وبحسب الدراسة المنشورة في مجلة “ametsoc” العلمية المتخصصة، فقد تم تحديد أساسيات الرنين الجوي لأول مرة في أوائل القرن التاسع عشر من قبل العالم الفرنسي وعالم الرياضيات بيير سيمون لابلاس.

وقال عالم الغلاف الجوي كيفين هاميلتون إن “أبحاث لابلاس أظهرت أنه بسبب مضاعفات ديناميكيات الغلاف الجوي، يجب أن تكون هناك مجموعة من حركات الموجة مع محتوى الطاقة المحبوسة في الوضع الرأسي، أي أن هذه الطاقة محاصرة على سطح الأرض”.

ويضيف العالم: “توقع لابلاس أن تكون الخواص الأفقية لهذه الموجات متشابهة مع المحيطات العميقة المنتظمة التي تغطي الأرض بأكملها” وطبيعة هذا الهيكل الأفقي تحكمه معادلة المد والجزر.

A recent study shows that the Earth’s entire atmosphere vibrates in an analogous manner: a ringing bell vibrates simultaneously at a low-pitched fundamental tone and at many higher-pitched overtones, producing a pleasant musical sound https://t.co/1PJuV41xg7 pic.twitter.com/YQLtFLPkqB— Massimo (@Rainmaker1973) July 8, 2020

وتمكن الباحثون من التعرف بسهولة على الموجات القسرية المرتبطة بدوران الأرض وعملية المد والجزر الحراري في الغلاف الجوي، والتي تنبأ بها أيضا العالم لابلاس.

Scientists from the University of Hawaii at Mānoa and Kyoto University have shown that the Earth’s atmosphere vibrates similarly to a ringing bell, confirming a theory that has been around for thousands of years. https://t.co/QClh1V9R3e pic.twitter.com/fo9dy1Rl3F— Popular Mechanics South Africa (@popmechsa) July 18, 2020

في دراستهم الجديدة، استخدم هاميلتون وزميله تاكاتوشي ساكازاكي، الفيزيائي من جامعة كيوتو اليابانية، بيانات إعادة التحليل من المركز الأوروبي للتنبؤات الجوية متوسطة المدى لفحص الضغط الجوي في جميع أنحاء العالم على مدار الساعة من عام 1979 إلى 2016.© AP PHOTO / AL BEHRMANفخ المضادات السورية… خطة نفذتها المقاتلات الأمريكية لإسقاط الطائرة الإيرانية المدنية

ودرس الفريق الأنماط العادية من الموجات المتوقعة والتي عادة تأخذ ما بين ساعتين إلى 33 ساعة لتسير أفقيا حول كوكب الأرض بسرعة تتجاوز 1100 كيلومترا في الساعة.

ووجد الفريق أن انتشار هذه الموجات يؤدي إلى نمط من الضغط العالي والمنخفض منتشر في غلاف كوكب الأرض على غرار رقعة الشطرنج، ما يسبب حركة رنين تشبه “جرسا عملاقا”.

وأكد العالم هاميلتون على أن تحديد العديد من هذه الظواهر الجوية والأنماط في بيانات حقيقية “يُظهر أن الغلاف الجوي يرن بالفعل مثل الجرس”.

وأضاف العالم: “هذا يحل أخيرا قضية قديمة وكلاسيكية في علم الغلاف الجوي، لكنه يفتح أيضا سبيلا جديدا للبحث لفهم كل العمليات التي تثير الأمواج في الغلاف الجوي”.

وفقًا لهاميلتون، قد تتضمن النتائج المحتملة للموجات الرنانة تأثيرا عالميا على حرارة الغلاف الجوي وعلى أطياف الطاقة المضطربة به”.

وأعطى العالم مثالا حول النتائج: “تخيل حوض استحمام مليء بالماء، خذ مجداف وحرك بقوة لبضع ثوان، انتظر دقيقة وانظر كيف يتطور التدفق، سترى حركات صغيرة الحجم نتيجة للتفاعلات المضطربة، لكنك ستلاحظ أيضا انزلاقا أكثر تنظيما على حواف البانيو هذا مثال على ترددات الرنين الطبيعية”.  

المصدرسبوتنيك
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.