ألمانيا وبلجيكا تأسفان لـ”فيتو” روسيا والصين ضد تمديد المساعدات الأممية لسوريا

2020-07-08T11:34:47+00:00
2020-07-08T11:34:50+00:00
سياسة
8 يوليو 2020
ألمانيا وبلجيكا تأسفان لـ”فيتو” روسيا والصين ضد تمديد المساعدات الأممية لسوريا

شرق وغرب – أعربت المانيا وبلجيكا، مساء الثلاثاء، عن أسفهما لاستخدام روسيا والصين حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي لعرقلة صدور قرار خاص بتمديد آلية إيصال المساعدات العابرة للحدود إلى سوريا.

جاء ذلك في بيان مشترك تلاه المندوبان الدائمان للبلدين لدى الأمم المتحدة، الألماني، كريستوف هويسجن، والبلجيكي، مارك بيكستين، عبر دائرة تليفزيونية مغلقة مع الصحفيين بمقر المنظمة الأممية بنيويورك.

وصوت مجلس الأمن، الثلاثاء، على مشروع قرار ألماني بلجيكي مشترك، بشأن تمديد آلية إيصال المساعدات الدولية إلى سوريا، عبر معبري “باب السلام” و”باب الهوى” (بتركيا)، لمدة عام كامل، غير أن الفيتو الروسي- الصيني حال دون تمديدها.

وفي وقت سابق الثلاثاء، اعترضت روسيا والصين على تمديد آلية إيصال المساعدات إلى سوريا عبر تركيا، لتبدأ عملية إغلاق البوابتين الحدوديتين أمام مرور قوافل المساعدات الدولية إلى سوريا اعتبارا من 10 يوليو/ تموز الجاري.

وقال المندوبان الالماني والبلجيكي في بيانهما “هذا لم ينته بعد. سنشارك في الساعات والأيام القادمة مزيدًا من الجهود مع الجميع الأطراف للوصول إلى توافق “.

وفي 10 يوليو، ينتهي التفويض الحالي الذي تعمل به الآلية، بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2504 الصادر في 11 يناير/ كانون الثاني الماضي.

ونص القرار المعمول به حاليا على إيصال المساعدات عبر معبرين فقط من تركيا، لمدة 6 أشهر، وإغلاق معبري اليعربية بالعراق، والرمثا بالأردن، نزولا عند رغبة روسيا والصين.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.