الأمم المتحدة: ضربات جوية سورية وروسية وهجمات للمتشددين ترقى إلى حد جرائم الحرب

2020-07-07T14:09:26+00:00
2020-07-07T14:09:29+00:00
سياسة
7 يوليو 2020
الأمم المتحدة: ضربات جوية سورية وروسية وهجمات للمتشددين ترقى إلى حد جرائم الحرب

شرق وغرب – قال محققون تابعون للأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن طائرات حربية سورية وروسية نفذت ضربات جوية مميتة ترقى إلى حد جرائم الحرب على مدارس ومستشفيات وأسواق في محافظة إدلب. جاء ذلك في تقرير ندد أيضا بهجمات لمقاتلين إسلاميين متشددين.

وقال المحققون إن ”القصف العشوائي“ من جانب القوات الموالية للحكومة، قبل وقف لإطلاق النار في مارس آذار توسطت فيه تركيا، أودى بحياة مئات المدنيين وأجبر قرابة مليون مدني على الفرار، وهو ما يرقى إلى حد جريمة ضد الإنسانية.

واتهمت لجنة الأمم المتحدة للتحقيق المعنية بسوريا أيضا هيئة تحرير الشام، وهي جماعة متشددة تسيطر على أجزاء من شمال غرب سوريا، بإطلاق نيران المدفعية على مناطق مدنية ”بلا هدف عسكري مشروع على ما يبدو“.

وأضافت أن مقاتلي الهيئة، التي كانت تعرف في السابق باسم جبهة النصرة، عذبوا وأعدموا معتقلين.

المصدررويترز
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.