“المنهيين السودانيين” يعلن تجميد عضوية 5 أجسام‎ تابعة له

2020-07-03T10:50:05+00:00
2020-07-03T10:50:08+00:00
سياسة
3 يوليو 2020
“المنهيين السودانيين” يعلن تجميد عضوية 5 أجسام‎ تابعة له

شرق وغرب – أعلن تجمع المهنيين السودانيين، فجر الجمعة ، عن تجميد عضوية 5 أجسام مهنية تابعة لها “لجنة أطباء السودان” و”تجمع المهندسين”؛ على خلفية تفاقم الخلاف داخل التجمع الذي قاد الحراك الشعبي ضد الرئيس المعزول عمر البشير.

وأوضح التجمع في بيان صادر عن مجلس تجمع المهنيين (أعلى هيئة) اطلعت عليه “الأناضول” أنه تقرر تجميد الأجسام بعد خروقاتها المستمرة لميثاق ولائحة تجمع المهنيين.

وذكر أن الأجسام التي جرى تجميدها هي ” لجنة أطباء السودان المركزية، وتجمع المهندسين ، وتجمع مهنيي الموارد البشرية، وتجمع مهنيي الأرصاد الجوية، وتجمع البيئيين”.

وتابع “وإعفاء جميع المتحدثين الرسميين وسحب جميع ممثلي التجمع في هياكل قوى “إعلان الحرية والتغيير” وفي اللجان والمجالس الحكومية إلى حين صدور قرار رسمي بشأن تمثيل تجمع المهنيين في هذه الجهات.

وأكد على تحريك الإجراءات القانونية ضد من قاموا بالسطو على صفحة تجمع المهنيين السودانيين.

والثلاثاء ،سيطر فصيل من تجمع المهنيين، على الصفحة الرسمية للتجمع بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” التي يتابعها مئات الالاف مما أشعل الخلافات مجددا بالتزامن مع مظاهرات ” مليونية 30 يونيو”.

وفي 13 مايو/أيار الماضي اندلعت خلافات داخل مكونات “تجمع المهنيين السودانيين”، أحد أبرز مكونات “قوى إعلان الحرية والتغيير” قائدة الحراك الاحتجاجي بالبلاد، على خلفية اختيار أعضاء أمانة عامة جديدة للتجمع.

وبدأ التجمع مشواره في 2018 بإجراء دراسات حول الأجور في البلاد، ومدى كفايتها لمتطلبات المعيشة، وقدم مذكرات حول هذه القضية لأجهزة حكومية تنفيذية وتشريعية.

وتحوّل مع بدء الحراك الشعبي في 19 ديسمبر/ كانون الأول من العام نفسه، المناهض لنظام الرئيس المعزول عمر البشير، إلى منصة لإعلان مطالبه وقيادة الجماهير في الشوارع.

ويتكون التجمع من عدة أجسام مهنية، أبرزها “لجنة أطباء السودان المركزية”، و”تحالف المحامين الديمقراطيين”، و”تجمع المهندسين”، و”شبكة الصحفيين”، و”لجنة المعلمين”، و”اللجنة التمهيدية للبيطريين”، و”لجنة الصيادلة”.

وفي 6 يونيو/حزيران الماضي ،أقر تجمع المهنيين السودانيين، أحد أبرز مكونات الحراك الشعبي ضد الرئيس المعزول، عمر البشير، بوجود أزمة داخل صفوفه.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.