الأمم المتحدة: تسلمنا 40 بالمئة فقط من تعهدات المانحين لليمن

2020-07-01T09:42:28+00:00
2020-07-01T09:42:31+00:00
سياسة
1 يوليو 2020
الأمم المتحدة: تسلمنا 40 بالمئة فقط من تعهدات المانحين لليمن

شرق وغرب – أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، أنها لم تتسلم سوى 40 بالمئة من إجمالي تعهدات المانحين الدوليين لليمن.

جاء ذلك في تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية باليمن، اطلعت عليه الأناضول.

وقالت الأمم المتحدة إنها “تسلمت 558 مليون دولار فقط، من أصل 1.35 مليار دولار تعهد بها المانحون قبل نحو شهر لدعم الاستجابة الإنسانية باليمن”.

وأوضح التقرير: “مأساة اليمن تتكشف مع استمرار نمو الاحتياجات الإنسانية تزامنا مع نفاد أموال وكالات الإغاثة لتمويل المساعدات المنقذة للحياة”.

وأضاف: “المساعدات باليمن على شفا الانهيار ما لم يف المانحون بتعهداتهم على الفور (..) ما يقرب من 80 بالمئة من السكان لا يزالون بحاجة إلى المساعدة الإنسانية والحماية”.

وأكد التقرير الأممي أن اليمن يحتاج “أكثر من 3.2 مليارات دولار كمساعدات إنسانية خلال العام الجاري 2020 “.

ومطلع يونيو/حزيران الماضي، أثمر مؤتمر المانحين لليمن، عقد في الرياض افتراضيا بدعوة من السعودية ومشاركة الأمم المتحدة، عن إعلان مساهمات إغاثية وإنسانية تجاوزت 1.35 مليار دولار.

وحذرت الأمم المتحدة مرارا من أن النقص في حجم المساعدات الغذائية، سيزيد من شبح المجاعة، في ظل اعتماد ملايين العائلات اليمنية على تلك المساعدات.

ويشهد اليمن للعام السادس حربا عنيفة أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

ويزيد من تعقيدات النزاع في اليمن أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/آذار 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.