مسح: تراجع إنتاج نفط أوبك مع تعميق التخفيضات السعودية وتخفيضات أخرى

2020-06-30T20:24:31+00:00
2020-06-30T20:24:34+00:00
إقتصاد
30 يونيو 2020
مسح: تراجع إنتاج نفط أوبك مع تعميق التخفيضات السعودية وتخفيضات أخرى

شرق وغرب – وجد مسح أجرته رويترز أن إنتاج أوبك من النفط سجل أدنى مستوى له في عقدين في يونيو حزيران مع قيام السعودية وأعضاء آخرين من دول الخليج العربية بتخفيضات أكبر، مما دفع امتثال المجموعة لاتفاق خفض الإمدادات إلى أكثر من 100 بالمئة على الرغم من عدم وفاء العراق ونيجيريا بكامل حصتيهما.مقر منظمة أوبك في فيينا يوم 9 أبريل نيسان 2020. تصوير: ليونارد فوجر – رويترز

ووجد المسح أن الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، وعددها 13، ضخت 22.62 مليون برميل يوميا في المتوسط ​​في يونيو حزيران، بانخفاض 1.92 مليون برميل يوميا عن الرقم المعدّل لشهر مايو أيار.

واتفقت أوبك وحلفاؤها في أبريل نيسان على خفض قياسي للإنتاج لتعويض تراجع في الطلب ناجم عن أزمة فيروس كورونا. وساعد تخفيف إجراءات العزل العام وانخفاض المعروض على ارتفاع الأسعار إلى أكثر من 40 دولارا من أدنى مستوى في 21 عاما في أبريل نيسان حين كان سعر البرميل دون 16 دولارا.

وقال تاماس فارجا من بي.في.إم للسمسرة في النفط ”من المتوقع أن يرتفع الطلب في النصف الثاني من العام، وهناك توافق عام على أن مجموعة أوبك+ ستفي بالتوقعات وستحقق امتثالا كبيرا في يونيو (حزيران) ويوليو (تموز).“

واتفقت أوبك وروسيا ومنتجون آخرون، وهي المجموعة المعرفة باسم أوبك+، على تخفيضات قدرها 9.7 مليون برميل يوميا، أو عشرة بالمئة من الإنتاج العالمي، اعتبارا من الأول من مايو أيار. وتبلغ حصة أوبك 6.084 مليون برميل يوميا.

وكشف المسح عن أنه حتى الآن في يونيو حزيران، قدمت أوبك 6.523 مليون برميل يوميا من التخفيضات التي تعهدت بها، وهو ما يعادل الامتثال بنسبة 107 في المئة. وبلغ معدل الامتثال بعد المراجعة في مايو أيار إلى 77 بالمئة

المصدررويترز
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.