السودان.. “قوى التغيير” تدعو إثيوبيا لتجنب توتير العلاقات

2020-05-31T11:30:28+00:00
2020-05-31T11:30:31+00:00
سياسة
31 مايو 2020
السودان.. “قوى التغيير” تدعو إثيوبيا لتجنب توتير العلاقات

شرق وغرب – أدانت “قوى الحرية والتغيير” بالسودان، السبت، ما وصفته بـ”الاعتداءات” الإثيوبية المتكررة على حدود البلاد الشرقية، داعية أديس أبابا إلى الابتعاد عن تعكير صفو العلاقات بين البلدين.

جاء ذلك في بيان صادر عن “قوى الحرية والتغيير”، التي تتقاسم السلطة مع قيادة الجيش، اطلعت عليه الأناضول.

وأضاف البيان: “جاء هذا العدوان الغادر كامتداد لسلسلة من التعديات التي تزايدت وتيرتها مؤخرا امتدادا لسياسات العقدين الماضيين التي شهدت توغلا إثيوبيا على أراضي الفشقة الكبرى والصغرى، مستغلة تفريط النظام البائد (نظام عمر البشير) في السيادة الوطنية”.

ودعا البيان القيادة الإثيوبية للابتعاد عن كل ما يعكر صفو العلاقات بين البلدين.

وتابع: “ندعم مساعي السلطة الانتقالية في تفعيل قنوات الحل الدبلوماسي السياسي الذي يوقف التعديات ويحفظ سيادتنا الوطنية، ويجري ترسيما ملزما للحدود بوقف كافة أشكال التغول والعدوان ويؤسس لسلم مستدام بين البلدين”.

وفي وقت سابق اليوم، استدعت الخرطوم، القائم بأعمال سفارة أديس أبابا ميوكنن قوساي، احتجاجا على “اعتداء” مليشيا إثيوبية مؤخرا، على أراضي حدودية سودانية.

والجمعة، تعهد الجيش السوداني، بحسم “التفلتات” على الحدود مع إثيوبيا، على خلفية مقتل أحد ضباطه وإصابة 7 جنود، جراء هجمات شنتها مليشيا إثيوبية، مؤخرا، قال سابقا إنها “مسنودة” بجيش بلادها.

ولم يصدر تعليق من الجانب الإثيوبي حول اتهامات الجيش السوداني.

وعادة ما تشهد فترات الإعداد للموسم الزراعي والحصاد بالسودان في المناطق الحدودية مع إثيوبيا اختراقات وتعديات من عصابات مسلحة خارجة عن سيطرة سلطات أديس أبابا، بهدف الاستيلاء على الموارد.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.