“إذاعة دمشق” تحاور الشاعر الخطيب حول “القصيدة المشتركة” المتضامنة مع الأسرى الفلسطينيين

2020-05-21T20:17:08+00:00
2020-05-21T20:17:10+00:00
ثقافة وفنون
21 مايو 2020
“إذاعة دمشق” تحاور الشاعر الخطيب حول “القصيدة المشتركة” المتضامنة مع الأسرى الفلسطينيين

دمشق : أجرت الإعلامية السورية المعروفة هدباء العلي عبر أثير “إذاعة دمشق” الحكومية الرسمية ضمن برنامجها الصباحي “دمشق معكم على الهواء” مقابلة استغرقت أكثر من عشرين دقيقة مع الشاعر أ. فرحان الخطيب رئيس لجنة “القصيدة العمودية المشتركة” في “منبر أدباء بلاد الشام” ، وقد تطرق الحوار الذي بث ضمن البرنامج المذكور في الساعة العاشرة من صباح يوم الأحد 17/5/2020 إلى وجود “منبر أدباء بلاد الشام” ودلالته الأدبية ، حيث قال الشاعر الخطيب : ” يعود الفضل في التواصل الأدبي بين الشعراء والأدباء للأستاذ الشاعر محمد شريم الذي بادر واتصل بمعظم الأدباء ، وهو على دراية أن القضية الفلسطينية هي قضية العرب الشرفاء جميعاً وأينما كانوا ، فاستحدث صفحة “فيسبوكية” تضم كل من يرغب بالكتابة الانتمائية للوطن ، وكان هذا “المنبر” للتعبير الثقافي والأدبي .

    وحوال سؤال وجهته المذيعة للشاعر الخطيب حول القصيدة المشتركة ، أجاب:

إن فكرة القصيدة جاءت تكريماً للأسرى بيوم الأسير وتضامنا معهم ، ولم يتوان أحد من الشاعرات والشعراء في تلبية الطلب لشغفهم  بالوطن ، بفلسطين ، وكانت مبادرة المنسق العام للمنبر في محلها ، إذ  تنادى سبعة عشر شاعراً وشاعرة وألفوا قصيدة  رائعة  مطلعها:

    ضجّ  الأسير وضاقت الأغلالُ

                        ماكلّ أوجاعِ  الأسير  تُقالُ  …

    وقد شارك فيها شعراء وشاعرات من سوريا وفلسطين والأردن ولبنان ، ونُشرت القصيدة بأكثر من ست صحف ورقية جزائرية وهذا يدلل على وحدة الثقافة العربية ، ودور الشعراء في التعبير عن آمال وأحلام الأمة متجاوزين الحالة السياسية العربية  المتشظية .

    وعن استمرار الشعراء  بنهج قصيدة العامود أجاب الخطيب :

إن قصيدة العامود وعلى يدي مجموعة من الشباب الآن ، تستعيد  ألقها ، وتستمد  حداثتها ومعاصرتها  من أصالتها ، ويبرهن الشعراء أنها لما تزل قادرة ـ هذه القصيدة ـ  على استيعاب المستجدات ، وبتشكيل لغوي جديد ، يتماشى  مع معطيات العصر ،

   وفي نهاية الحديث شكرت إذاعة دمشق عبر الإعلامية هدباء العلي الشاعر الخطيب وكافة الشعراء وتمنت أن يتوسع “المنبر” ووجهت تحية لفلسطين . وبدوره شكر الخطيب إذاعة دمشق التي تواكب أي حدث ثقافي وطني وقومي وتتحدث عنه ، ووجه التحية للشعراء المشاركين  وللشاعر محمد شريم  مؤسس “المنبر”، ووعد بقصيدة مشتركة قادمة تتحدث عن “بلاد الشام”.

المصدرمنبر أدباء بلاد الشام
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.