إسرائيل تلغي ندوة عسكرية تحسباً لتصعيد بعد إعلان “صفقة القرن”

2020-01-26T12:28:37+00:00
2020-01-26T12:28:39+00:00
سياسة
26 يناير 2020
إسرائيل تلغي ندوة عسكرية تحسباً لتصعيد بعد إعلان “صفقة القرن”

شرق وغرب – ألغى رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، ندوة عسكرية موسعة كان مقرر تنظيمها الإثنين، تحسباً لتصعيد في الضفة الغربية وقطاع غزة، على خلفية نشر “وشيك” لتفاصيل “صفقة القرن”.

جاء ذلك وفق ما أفادت به، الأحد، قناة “كان” العبرية الرسمية، بعد وقت قصير من سفر بيني غانتس زعيم تحالف “أرزق- أبيض” إلى واشنطن، للقاء الرئيس دونالد ترامب الذي يتوقع أن يطلعه، وكذلك رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على تفاصيل “صفقة القرن”.

وبحسب المصدر ذاته كان من المقرر عقد الندوة على مستوى جميع “العمداء” في الجيش، لمناقشة برنامج رئيس الأركان لتعزيز النظام القتالي، وتطوير قدراته الهجومية، على مدى السنوات الخمس المقبلة.

والسبت، نقلت القناة عن مسؤولين أمنيين فلسطينيين (لم تسمهم) إن هناك الآن “أجواء ما قبل الانتفاضة الأولى (1987-1993)”، والقيادة الفلسطينية تدرس قطع العلاقات مع إسرائيل ووقف التنسيق الأمني”.

و”صفقة القرن”؛ خطة سلام أعدتها إدارة ترامب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية المحتلة، وحق عودة اللاجئين.

والخميس، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وجه دعوة إلى كل من نتنياهو، وغانتس، لإطلاعهما على “صفقة القرن”.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مرارا خلال العامين الماضيين، رفض الفلسطينيين لـ “صفقة القرن”، لأنها تُخرج القدس واللاجئين والحدود من طاولة المفاوضات.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.