السفير الأمريكي لدى ليبيا يبحث مع السراج وحفتر نتائج مؤتمر برلين

2020-01-20T17:43:57+00:00
2020-01-20T17:44:01+00:00
سياسة
20 يناير 2020
السفير الأمريكي لدى ليبيا يبحث مع السراج وحفتر نتائج مؤتمر برلين

شرق وغرب – أجرى السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، مباحثات منفصلة مع كل من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، وقائد قوات الشرق، اللواء متقاعد، خليفة حفتر.

وينازع حفتر، بدعم عسكري وسياسي من أطراف خارجية، الحكومة، المعترف بها دوليًا، على الشرعية والسلطة، في البلد الغني بالنفط.

وقالت السفارة الأمريكية في ليبيا، عبر “تويتر”، إن السفير نورلاند التقى مع رئيس الوزراء السراج، والجنرال حفتر، في اجتماعات منفصلة، بعد قمة برلين (الأحد)، الليلة الماضية واليوم؛ للإطلاع على انطباعاتهم حول نتائج المؤتمر.

وعُقد المؤتمر الأحد، بمشاركة 12 دولة، بينها الولايات المتحدة وتركيا، إضافة إلى الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي، الاتحاد الإفريقي والجامعة العربية، بجانب السراج وحفتر، للبحث عن حل سياسي للنزاع الليبي.

وشددت السفارة على أن “الولايات المتحدة ستظل منخرطة في دعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لتنفيذ نتائج مؤتمر برلين”.

ودعا المؤتمر، وفق بيانه الختامي، الأطراف الليبية وداعميهم إلى إنهاء الأنشطة العسكرية، والعودة إلى المسار السياسي لحل النزاع، والالتزام بقرار الأمم المتحدة الخاص بحظر تصدير السلاح إلى ليبيا (رقم 1970 لعام 2011).

وحث كافة الأطراف على الالتزام بوقف إطلاق النار، ودعا الأمم المتحدة إلى تشكيل لجان فنية لتطبيقه ومراقبة تنفيذه، إضافة إلى ضرورة إيجاد توزيع عادل وشفاف لعائدات النفط.

وبمبادرة تركية روسيا، يتواصل منذ 12 يناير/كانون ثانٍ الماضي وقف هش لإطلاق النار بين قوات طرفي النزاع في ليبيا، في ظل ارتكاب قوات حفتر خروقات متكررة.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، هجومًا للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر الحكومة المعترف بها دوليًا؛ ما أجهض آنذاك جهودًا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.