تقارير متضاربة بشأن القبض على زوج نانسي عجرم بسبب وجود تزوير في فيديوهات “اللص القتيل”

2020-01-12T11:45:43+00:00
2020-01-12T11:45:46+00:00
منوعات
12 يناير 2020
تقارير متضاربة بشأن القبض على زوج نانسي عجرم بسبب وجود تزوير في فيديوهات “اللص القتيل”

شرق وغرب – تضاربت الأنباء حول حقيقة إلقاء السلطات اللبنانية، القبض على الطبيب فادي الهاشم، زوج الفنانة اللبنانية، نانسي عجرم، بعد وجود تزوير في فيديوهات قتله للص، الذي حاول سرقة منزلهما.

وذكرت صحيفة “عكاظ” السعودية، أنه تم إلقاء القبض مساء السبت، على فادي الهاشم، وذلك لاستجوابه مرة أخرى حول ملابسات الواقعة وتزوير مقطع فيديو تفريغ كاميرات الفيلا الخاصة به، بعد ظهور الأدلة الجديدة.

لكن، مصادر مقربة من نانسي عجرم، نفت الأنباء المتداولة صباح اليوم الأحد، حول إلقاء القبض على زوج نانسي عجرم، بعد أن أشاروا إلى وجود تزوير في فيديوهات المراقبة، بحسب صحيفة “الوطن” المصرية.

وأكدت المصادر، “أن فادي الهاشم في منزله برفقة زوجته وأولاده، وأنه لا صحة مطلقا لتلك الأخبار، وأنه استدعي مرتين للتحقيق، وتم الاستماع لأقواله وعاد لمنزله مرة أخرى”.

وأشارت المصادر إلى أنه “لو كانت هذه الأخبار صحيحة لكان محامو القتيل السوري محمد حسن الموسى، أول من أذاعوا الخبر، ولا يتم تداولها فى صحف غير لبنانية”.

وكانت فضائية “إم تي في” اللبنانية، كشفت ما حدث في منزل نانسي عجرم، لترد على كل ما أثاره أهل القتيل محمد حسن الموسى، بأن ثيابه تبدلت وأنها ليست نفسها في الفيديو والصورة المتداولة، في حين أن فريق الدفاع عن الهاشم يؤكد أن الفيديو صحيح بنسبة 100% ولا تلاعب فيه.

وأوضح باتريك عودة، مدير قسم كاميرات المراقبة لدى شركة “سامسونغ” في لبنان، خلال تقرير عرضته القناة أن الكاميرا بالمنزل تصور بالأشعة تحت الحمراء، وموضوعة في السقف، أي أنها ترى الشخص من الأعلى وينعكس الضوء من الشخص إليها، لذلك كل شيء به لمعة يظهر باللون الأبيض، وأضاف: “ممكن ملابس يكون إنسان لابسهم فيهم شوية لمعة بيعطي مثل أبيض فاقع، لذلك البنطلون بقي أسود لأنه لا لمعة فيه”.Video Player

وللتأكد من صحة ما قاله عودة، طبقت مراسلة القناة ما قاله على نفسها، إذ ظهرت مرتدية سترة سوداء اللون، ولكن ليس فيها أي لمعة وفوقها سترة سوداء، لكنها تلمع على الضوء، ثم تصويرها بكاميرا مراقبة بنظام “إنفراريد”، وتم إطفاء الأضواء، لتظهر في الكاميرا بملابس لونها أبيض، أما السترة فظهرت لونها أبيض ناصع أكثر، مما يؤكد أن الذي دخل منزل نانسي عجرم لم يتم استبدال ملابسه وهو نفسه الذي ظهر في الفيديو.

وفيما يتعلق بالتشكيك في الفيديو بسبب الفوارق الزمنية في التوقيت، أي أن الدقائق تتبدل فجأة بشكل غير تسلسلي، أوضح باتريك عودة أن هذا النوع من الكاميرات تعمل فقط عند الحركة، أي أنه عندما تتم أي حركة أمام الكاميرا تقوم بتسجيلها، وإذا لم توجد أي حركة فيتوقف التسجيل.

وعن إمكانية التلاعب بالفيديوهات، قال: “لا يمكن أن تحذفي أصلا مقطع من شي تسجيل، إما تحذفي كل شي أو لا شي، والفيديو شاهدوه من الكاميرا نفسها وليس على جهاز آخر، بحيث يتم أخذه ومونتاجه مثلا، في الكاميرا إما أن تحذفي كل شي أو لا شي”.

وكانت فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم في “نيو سهيلة” في لبنان، قد تعرضت لمحاولة سرقة، فجر الأحد الماضي، من قبل محمد حسن موسى، سوري الجنسية، انتهت بإطلاق نار ومقتل السارق على الفور على يد فادي الهاشم.

المصدرسبوتنيك
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.